عربي

مبعوث ليبيا في مجلس الأمن: “مصر تتدخل في شؤون ليبيا الداخلية”

أكدت البعثة الليبية في الأمم المتحدة، اليوم السبت، في رسالة لمجلس الأمن الدولي، أن ما أورده مندوب مصر بشأن مذكرات التفاهم التي وقعتها حكومة الوفاق مع تركيا نوفمبر الماضي، يعد تدخلا في شؤون ليبيا الداخلية.

وقال بيان صادر عن وزارة خارجية حكومة الوفاق الوطني الليبية المعترف بها دوليا، إن بعثة ليبيا في الأمم المتحدة قالت في بيانها: أن “ليبيا لديها الحق في إبرام الاتفاقات والتفاهمات مع من تشاء من دول العالم، وهو حق كفله القانون الدولي”.

وأكد البيان، أن ما تم الاتفاق عليه مع تركيا لا يناقض الاتفاق السياسي الليبي ولا يحتاج تصديقا من الجهات التشريعية.

وأشار البيان، إلى أن الدول الداعمة للواء المتقاعد خليفة حفتر بالسلاح أو بالتعامل معه “تخرق قرارات مجلس الأمن”.

واعتبرت البعثة الليبية، أن خطابا وجهته مصر إلى مجلس الأمن تنتقد فيه الاتفاق الليبي التركي، “يعد تدخلا في الشؤون الليبية الداخلية”.

كانت وسائل إعلام مصرية، كشفت أن القاهرة وجهت خطابا إلى مجلس الأمن الدولي، الجمعة الماضية، اعتبرت فيه الاتفاق الليبي التركي الأخير، ينتهك اتفاق الصخيرات السياسي ويتطلب أن يوافق عليها مجلس النواب (المنعقد في طبرق و الموالي لحفتر).

و يذكر أن علي عبدالعال رئيس البرلمان المصري، قد أكد الأسبوع الماضي، أن البرلمان المصري يعتبر “برلمان طبرق” التابع لخليفة حفتر، هو الممثل الشرعي الوحيد لليبيين.

في المقابل، رفض المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق المعترف بها دوليًا، الاثنين الماضي، أي تهديد يمس السيادة الوطنية، ودعا السلطات المصرية إلى لعب دور إيجابي يعكس عمق العلاقات التاريخية بين البلدين الشقيقين.

في الوقت نفسه، اتهم الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، مصر والإمارات وفرنسا وإيطاليا بمحاولة إضفاء الشرعية على اللواء المتقاعد خليفة حفتر في ليبيا، وتجاهل حكومة الوفاق المعترف بها دوليا.

معربًا عن أسفه لمشاركة روسيا أيضا من خلال شركة “فاغنر” الأمنية.

وقال أردوغان في تصريحات للصحفيين، إن “حفتر ليس سياسيا ذا شرعية، وهناك من يسعى لإضفاء الشرعية عليه، بينما السراج قائد وممثل شرعي”.

وأكد الرئيس التركي، أن بلاده “لن تقف مكتوفة الأيدي إزاء التطورات في محيطها الإقليمي عموما”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى