دولي

متظاهرون فى كازاخستان يسيطرون على المطار: بسبب الغلاء ورفع الأسعار

 أفادت وكالة “رويترز” أن متظاهرين باتوا يسيطرون على مطار مدينة ألمااتا؛ كبرى مدن كازاخستان.

وألغيت جميع رحلات الطيران من ألمااتا مؤقتا.

إعلان الطوارئ فى كازاخستان

وكانت كازاخستان أعلنت في وقت سابق اليوم، حالة الطوارئ في العاصمة وكذلك في كبرى مدنها وأقاليم عدة بعد أن اقتحم متظاهرون مباني حكومية وأضرموا فيها النيران في أسوأ اضطرابات تشهدها الجمهورية السوفيتية السابقة منذ أكثر من عقد.

وتقدمت الحكومة باستقالتها دون أن يفلح ذلك في تهدئة غضب المتظاهرين الذين خرجوا إلى الشوارع احتجاجا على زيادة أسعار الوقود بدءا من بداية العام الجديد.

ويطالب المحتجون بخفض سعر الغاز المسال الذي ارتفع فجأة بنسبة 100% أول يناير الحالي إلى 120 تنغي (0.27 دولار) مطالبين بأن يظل عند مستوى 60 تنغي (0.13 دولار) ويحمل المتظاهرون المسؤولية ليس فقط للسلطات المحلية ولكن أيضا للحكومة المركزية.

وعلى الرغم من أن الاضطرابات ناجمة عن زيادة أسعار الوقود، فإن هناك مؤشرات على تصاعد المطالب لتشمل جوانب سياسية أشمل في بلد لم يتخلص بعد من إرث حكم الفرد الذي هيمن عليها لثلاثة عقود.

قبضة حديدية

وكان نور سلطان نزارباييف (81 عاما) تولى رئاسة البلاد في عام 1990 وحكم البلاد بقبضة حديدية حتى استقالته عام 2019. وعلى الرغم من رحيله عن المنصب، استمر في الحفاظ على سلطته كزعيم للحزب الحاكم ورئيس مجلس الأمن القومي ذي النفوذ.

وقال الرئيس قاسم جومارت توكاييف الأربعاء، إنه تولى رئاسة مجلس الأمن بدلا من الزعيم المخضرم، كما قبل استقالة الحكومة.

إضافة إلى ذلك، عين توكاييف كذلك نائبا أولا جديداً ورئيسا للجنة الأمن الوطني ليحل محل صمد أبيش قريب نزارباييف.

وشاهد مراسل “رويترز”، الأربعاء، آلاف المحتجين يشقون طريقهم نحو وسط مدينة ألمااتا، بعضهم على متن شاحنة كبيرة، بعدما فشلت قوات الأمن في تفريقهم بالغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت.

وقال قائد شرطة المدينة اليوم الأربعاء إن “متطرفين ومتشددين” هاجموا كبرى مدن البلاد، ألمااتا، وهاجموا ما يصل إلى 500 مدني ونهبوا مئات الشركات.

وقف خدمات الانترنت

وذكر صحفيون من رويترز أن خدمات الإنترنت توقفت مع اتساع نطاق الاضطرابات. وقال موقع نتبلوكس المتخصص في مراقبة انقطاع الإنترنت في العالم إن كازاخستان تشهد “تعتيما على الإنترنت على مستوى البلاد”.

وقال حامد العلي:

كازاخستان أكبر دولة غير ساحلية بالعالم، وتاسع أكبر دولة في العالم من حيث المساحة، تبلغ مساحتها 2,724,900 كم مربع وتقع في أوراسيا أي بين أوروبا وآسيا

غنية بالنفط والغاز وهي من بين الكثافات الأقل عالميا، حيث كثافتها تقل عن 6 أشخاص لكل كيلومتر مربع، ومع ذلك عانى الشعب من .الجوع وانفجر

https://mobile.twitter.com/Hamed_Alali/status/1478763676706512899/photo/1

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى