مصر

مجلة أمريكية: واشنطن حذرت مصر من أي تحرك عسكري ضد إثيوبيا

قالت مجلة “إنتلجنس أونلاين” الاستخباراتية، أن واشنطن حذرت مدير المخابرات العامة المصرية اللواء “عباس كامل” خلال زيارته الأخيرة إلى الولايات المتحدة، من أي تحرك عسكري ضد إثيوبيا.

وكشفت المجلة الفرنسية عن لقاء تم بين كامل، الذي كان برفقة نجل الرئيس والرجل الثاني في المخابرات “محمود السيسي”، وبين مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض جيك سوليفان، وأفراد من البيت الأبيض ومدير وكالة المخابرات المركزية وليام بيرنز، الذي تحدث معه بشأن تعاون استخباراتي أوثق.

كما أكدت المجلة أن عباس كامل طلب دعم الولايات المتحدة في قضية “سد النهضة” في مجلس الأمن الدولي، فيما رد “سوليفان” بأن الولايات المتحدة لن تتسامح مع أي تحرك عسكري ضد إثيوبيا.

الدور المصري في غزة

في الوقت نفسه، أكدت مجلة إنتلجنس أونلاين، أن دور عباس كامل كوسيط لوقف إطلاق النار بين إسرائيل وحماس، ترك انطباعا إيجابيا لدى الإدارة الأمريكية، التي تكافح من أجل أن يكون لها أي تأثير على شؤون الشرق الأوسط.

وأوضحت المجلة أن “كامل” تمكن من الحصول على معدات جديدة أحدث لمكافحة التجسس بالإضافة إلى التدريب على الأمن السيبراني ووسائل التواصل الاجتماعي، وفي المقابل تعهد بتقديم معلومات استخباراتية عن “حماس” و”الجهاد الإسلامي”، اللتان تنشطان في غزة.

وبالرغم من تجدد الحوار، إلا أن اتهامات المنظمات الحقوقية للقاهرة بالتورط في مقتل الصحفي السعودي “جمال خاشقجي”، من خلال توفير العقاقير التي استخدمت في تخديره، تسبب في بعض المشاكل في زيارة “كامل”.

وأضافت المجلة أن الرد الرسمي بخصوص هذه القضية الحساسة تم تفويضه إلى السفير المصري لدى الولايات المتحدة “معتز زهران”، الذي وظف مؤخرًا شركة الضغط والعلاقات العامة الأمريكية “براون ستاين هيات فاربر” لتصدير صورة إيجابية عن حقوق الإنسان في مصر إلى البيت الأبيض ووزارة الخارجية والحزب الديموقراطي.

كان عباس كامل زار واشنطن خلال الفترة من 20 إلى 26 يونيو الماضي، في محاولة لإعادة ترسيخ العلاقات بين مصر والإدارة الأمريكية، التي طالما وجهت انتقادات لعبد الفتاح السيسي في ملف حقوق الإنسان.

وخلال الزيارة، حصل كامل على تعهدات أمريكية بتعاون استخباراتي أوثق، ما يمثل خطوة نحو تجديد الحوار مع الولايات المتحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى