مصر

محاكمة 3 مسؤولين كبار بشركة الغزل والنسيج بتهمة الاستيلاء على المال العام

قررت نيابة الأموال العامة السبت، إحالة 3 مسؤولين كبار في شركة الغزل والنسيج إلى الجنايات بتهمة الاستيلاء على مبالغ مالية تقدر بـ10 ملايين جنيه وبضائع بقيمة 20 مليون جنيه .

وكشفت مصادر صحفية، إن المستشار طارق الحتيتي المحامي العام الأول لنيابة الأموال العامة العليا أحال 3 مسؤولين في شركة الغزل والنسيج في المحلة الكبرى، إلى المحاكمة الجنائية حيث “استولوا بغير حق وبنية التملك على أموال مملوكة لجهة عملهم”.

وبحسب المصادر، جاء ذلك بعدما حرر المتهمان الأول والثاني مذكرات طلب مبالغ لشراء كراسات شروط وسداد تأمین ابتدائي لدخول ممارسات جهات وزارات حكومية زاعمين وجود بعض الممارسات المخالفة للحقيقة.

كما شارك معهم المتهم الثالث حيث وافق على صرف تلك المبالغ، وتمكنوا بتلك الحيلة بالاستيلاء على مبالغ مالية مقدارها 10 ملايين جنيه، تمثل الفارق بين ما استلموه من الشركة وما أوردوه لجهات وزارة الدفاع.

واشترك المتهمون الثلاثة مع آخر مجهول في تزوير محررات رسمية وهي إيصالات منسوبة لهيئة الإمداد والتموين في إحدى الوزارات وأمدوه بالبيانات المراد إثباتها فأنشأها ذلك المجهول على غرار المحررات الصحيحة ووقعها بتوقيعات منسوبة زورا للمختصين بتلك الجهة.

وبحسب المصادر الصحفية، تمكن المتهمون من خلال تلك الحيلة في استغلال تلك المستندات بتقديمها لجهة عملهم، محتجين بما فيها من بيانات مع علمهم بتزويرها لصرف المبالغ التي استولوا عليها لإخفاء وقائع استيلائهم بغير حق واستولوا بغير حق وبنية التملك على بضائع مملوكة لشركة الغزل والنسيج في المحلة الكبرى.

صناعة الغزل والنسيج

كانت النائبة البرلمانية “ايناس عبدالحليم”، قد أكدت سابقاً إغلاق 30% من مصانع الملابس الجاهزة في البلاد، نتيجة الركود وتدهور الأوضاع الاقتصادية .

وأشارت النائبة، إلى أن مصر كانت تمتلك نحو 1260 مصنع غزل ونسيج وصباغة مسجلة بالمحلة، والآن يوجد ما يقرب من 320 مصنعا تعمل بقوة 120 ألف عامل فقط .

وتواجه صناعة الملابس والغزل والنسيج في مصر، منافسة قوية أمام المنتجات المستوردة من ملابس جاهزة والوبريات والصوف والمنسوجات من دول آسيا والهند وأوروبا والتي تتميز منتجاتها بالجودة العالية ورخص السعر .

يذكر أنه في يوليو 2020، كشف وزير قطاع الأعمال العام “هشام توفيق”، أنه جرى البدء في تصفية 22 شركة، من أصل 32، تابعة للشركة القابضة للغزل والنسيج .

ويعاني نحو 1500 مصنع من مصانع الغزل والنسيج في مصر من مشاكل متراكمة، وخسائر فادحة بسبب ارتفاع الأسعار وتجاهل الحكومة، وعدم القدرة على منافسة المنتجات المستوردة

وتضم شركات قطاع الأعمال العام المملوكة للدولة، 8 شركات قابضة، وهي: “القابضة للغزل والنسيج، والنقل البحري، والسياحة والفنادق، والأدوية والمستلزمات الطبية، والصناعات الكيميائية، والتأمينات، والصناعات المعدنية، والتشييد والتعمير”، كما تتبعها نحو 119 شركة أخرى .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى