مصر

محمد القصاص يرفض الزيارات في السجن بسبب التعسف مع أسرته

كشفت زوجة السياسي المعتقل “محمد القصاص”، إن زوجها رفض الزيارة الشهرية، يعد توجهها للسجن، بعد إصرار إدارة السجن على أن تكون الزيارة من خلال الكابينة.

وقالت “إيمان البديني” زوجة القصاص نائب رئيس حزب مصر القوية، في منشور على الفيسبوك: “كان معاد زيارتنا الشهرية لمحمد وبعد انتظار أكثر من 6 ساعات مشينا من غير ما نشوفه لأنه امتنع عن الزيارة خوفاً عليا بعد ما لاقاهم مصرين تاني على الزيارة الكابينة، رغم أن زيارتنا آخر مرة كانت مباشرة”.

محمد القصاص يرفض الزيارات

وأشارت البديني إلى أن إدارة السجن استلمت منها الطعام والملابس التي أحضرتها لزوجها، بالإضافة إلى استلامها خطاباً من زوجها.

واختتمت حديثها: “رجعنا لنفس النقطة تاني إصرار عجيب على أن الزيارة تتم في الكابينة، بدون مراعاة لأي اعتبارات صحية”.

وطالبت زوجة القصاص، بالحرية لزوجها وزيارته والاطمئنان عليه دون مضايقات أو قلق.

محمد القصاص

يذكر أن محمد القصاص، محبوس على ذمة القضية رقم 786 لسنة 2020.

ويواجه محمد القصاص اتهامات بـ”بث ونشر أخبار كاذبة، وإساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، ومشاركة جماعة إرهابية”.

والقصاص هو نائب رئيس حزب “مصر القوية”، الذي يرأسه “عبدالمنعم أبو الفتوح”، المحبوس حالًيا منذ منتصف فبراير 2018 ،على ذمة التحقيق في تهم عدة منها: “قيادة وإعادة إحياء جماعة محظورة، ونشر أخبار كاذبة”.

وشارك القصاص مع مجموعة من شباب الثورة في تأسيس حزب “التيار المصري”، والذي اندمج مع حزب “مصر القوية” في مطلع أكتوبر 2014، قبل أن تعتقله السلطات المصرية بالتزامن مع إجراء انتخابات الرئاسة الماضية، وتضعه على قوائم الشخصيات “الإرهابية” الممنوعة من السفر، ومصادرة أموالها، بموجب قرار من لجنة حصر وإدارة أموال جماعة الإخوان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى