أخبارعربي

محمد بن سلمان يعزل الشيخ السديس ويصادر جزءا من ثروته الضخمة

كشف بعض الناشطين أن محمد بن سلمان ولي العهد السعودي، أمر بإجراء تحقيق في مزاعم فساد مع الرئيس العام لشؤون الحرمين، الشيخ عبدالرحمن السديس، وارغمه على التخلي عن جزء كبير من ثروته الضخمة والتي تبلغ حوالي 600 مليون ريال سعودي.

 الشيخ السديس

والسديس هو أحد شيوخ السلطة فى السعودية وهو تابع مخلص لـ بن سلمان.

وكشف حساب العهد الجديد أن ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان كلّف هيئة مكافحة الفساد بإجراء تحقيق بثروته، واكتشفوا أن قيمة أملاكه قد تجاوزت الـ 600 مليون ريال”.

وقال الحساب  إنه “بعد المساومة والتهديد بعزله من المنصب، تنازل عن معظم ثروته”.

يذكر أن نشطاء ومغردين على مواقع التواصل شنوا مؤخرا حملة ضد السديس، اتهموه فيها باستغلال منصبه، عبر توظيف أقارب له في إدارة شؤون الحرمين، والحصول على رشى من رجال أعمال وشركات، لتفادي هدم فنادق في إطار حملات توسيع الحرم المكي الأخيرة.

وعُين عبد الرحمن بن عبد العزيز السديس، إماما وخطيبا في المسجد الحرام بأمر ملكي في عام 1404هـ، وكانت أولى خطبه في رمضان من العام ذاته، كما أنه يشغل منصب الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي منذ عام 2012، وهو أحد شيوخ السلطان الأكثر شهرة، ويدعم بن سلمان بشكل فج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى