رياضة

صلاح يواصل الامتاع يصنع ويسجل هدف خرافي في مباراة فريقه أمام واتفورد

واصل محمد صلاح، نجم نادي ليفربول الإنجليزي وكابتن المنتخب القومي، كتابة التاريخ، حيث ساهم اليوم السبت بهدف واسيست، في فوز فريقه أمام واتفورد بخماسية نظيفة، في المباراة التي جمعتهما ضمن منافسات الجولة الثامنة من منافسات الدوري الإنجليزي.

وأحرز صلاح هدفا رائعا لفريقه في الدقيقة 54 بتسديدة متقنة في الزاوية اليسرى البعيدة، بعد مجهود فردي كبير قام به، ليحتفل بأفضل طريقة بمباراته رقم 200 بقميص “الريدز”.

راوغ محمد صلاح 3 مدافعين، قبل أن يمهد الكرة على يُسراه ويسجل في مرمى فوستر، الذي تصدى للعديد من تسديداته منذ بداية الموسم.

وبتسجيله اليوم عادل “الفرعون” المصري رقم المهاجم الإيفواري المعتزل ديديه دروجبا كأكثر اللاعبين من القارة الإفريقية تسجيلا للأهداف في الدوري الإنجليزي الممتاز برصيد 104 أهداف.

وتحدث صلاح عن هدفه المميز والتاريخي ضد واتفورد، قائلا: “كل الأهداف مهمة، ولا أعرف إذا كان هذا الهدف هو الأفضل في مسيرتي أم لا، أو أفضل من هدفي أمام مانشستر سيتي، ولكن المهم بالنسبة لي هو الفريق ككل والتتويج بلقبي الدوري ودوري الأبطال هذا الموسم.”

وتابع قائلا: “هنأت فيرمينو بتسجيل الهاتريك وكذلك ساديو ماني بالوصول إلى الهدف رقم 100 في الدوري، وأنا سعيد بما قدموه في مباراة اليوم.”

وأضاف: “أحيانا يغيب عني التوفيق ولكني دائما أعطي للفريق بنسبة 100%، والآن أصبحت أشعر بثقة أكبر.”

وخاض محمد صلاح 166 مباراة في الدوري الإنجليزي مع ليفربول، وسجل 104 هدفاً، فيما لعب ديديه دروجبا 254 مباراة وسجل 104 هدفاً.

يذكر أن محمد صلاح (29 عاما) سجل باكورة أهدافه بقميص “الريدز” في مرمى واتفورد بالذات وعلى ملعبه “فيكارج رود”، في أغسطس 2017، ووصل إلى هدفه التاسع في مرمى هذا الفريق خلال 7 مباريات لعبها ضده، مقلصاً الفارق إلى هدف واحد فقط بينه وبين الأسطورة إيان راش الأكثر تسجيلا للأهداف في مرمى واتفورد من بين لاعبي الريدز برصيد 10 أهداف خلال 11 مباراة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى