مصر

محمد علي يدعو إلى “مليونية حاشدة” الجمعة المقبلة

طلب الفنان والمقاول المصري “محمد علي”، مساء السبت من الشعب المصري، التظاهر الجمعة المقبلة في مليونية حاشدة، إذا لم يستجِب الرئيس عبد الفتاح السيسي لمطالب الشعب ويتنحى عن الحكم.

وطلب “علي” من المتظاهرين، في مقطع الفيديو الجديد الذي بثه على صفحته عبر فيسبوك، “ضرورة الالتزام برفع أعلام مصر فقط خلال فعاليات المليونية، من دون رفع أي شعارات حزبية”.

كما طلب من وزارة الداخلية “الإفراج عن جميع المعتقلين على خلفية التظاهرات التي شهدتها محافظات مصر مساء الجمعة، وإطلاق سراح المعتقلين في السجون”، مؤكدًا على أن “الثورة المصرية هي ثورة الشعب، ولا يجب أن تُنسب لأي شخص أو حزب أو تيار سياسي”.

وهدّد “علي” في مقطع الفيديو، عبد الفتاح السيسي قائلاً: “إن لم ترحل يوم الجمعة المقبل، سترى الأفعال الحقيقية.. ربنا يكفيك
الشر، المصريين سيأتون بك من سكنك وسيقومون بتقطيعك 60 قطعة”.

كما أوضح أنه “لا يزال ينتظر رد الجيش والشرطة ومؤسسات الدولة بأن السيسي انتهى ولم يعد له أي دور حاليًا”، مضيفًا: “كنت أنتظر منهم قرارًا، إلا أن هذا القرار لم يصدر بعد، وبالتالي فنحن أمامنا الوقت حتى يوم الجمعة المقبل، ليتم الإعداد والتخطيط لتلك المظاهرات المليونية، وحتى نصل إلى حل سلمي”، مشيرًا إلى أن “الخلاص سيكون من السيسي فقط، لأننا جميعًا فاسدون”.

وأكد مقاول الجيش، على أن “السيسي مرتبك حاليًا، ويبحث عن حلول تساعده للبقاء في السلطة، والشعب المصري لا يريد سوى حريته، ولا يتحرك الآن من أجل رئيس جديد مستبد، توضع صوره في كل مكان، كما يجب أن يكون الإعلام المصري حرًا، وشفافًا، وأن تُشرح وتُناقش كل أدوار الدولة أمام المواطنين بشكل علني، واستفتاء الشعب على ذلك” على حد وصفه.

وقدم علي مقترحًا لمرحلة ما بعد تنحي السيسي عن الحكم، قائلًا: “المرحلة القادمة ستتطلب اهتمامًا أكبر بالشق الاقتصادي، والقرار يجب أن يكون صادرًا عن أغلبية الشعب، ولا بد من احترام تلك الأغلبية، مع عدم إقصاء أي مواطن مصري في الوقت ذاته”، مشيرًا إلى أهمية إعادة هيكلة أجهزة الدولة من قبل أشخاص يتم اختيارهم في انتخابات حرة ونزيهة”.

وأضاف: “المصريون هم أصحاب القرار، وخطتي تقوم على اختيار 50 شخصًا من أبناء كل محافظة، ممن لديهم خبرات في الاقتصاد، واجتماعهم داخل مجلس النواب للتوافق على القرارات المتعلقة بالشعب”، مشددًا على ضرورة ابتعاد رجال الدين عن المشهد السياسي، وترك هؤلاء الأشخاص لمناقشة قضايا المصريين بحرية تحت قبة البرلمان.

وشكر “محمد علي”، المتظاهرين الذين استجابوا لدعوته ونزلوا إلى الشوارع لإسقاط السيسي قائلاً: “المصريون طلعوا رجال، وبطلوا خوف، ولا بد أن يعيش الشعب المصري مثل غيره من شعوب الدول الأوروبية، فالخوف انتهى، وسوف نعود إلى بلادنا، ونعيش في حرية وكرامة، بعد إزاحة السيسي عن حكم البلاد”، مضيفًا: “إذا لم يرحل السيسي بحلول الجمعة المقبلة، ستنتهي مسيرته بقرار من الشعب”.

كانت تظاهرات حاشدة قد خرجت الجمعة في عدة مدن مصرية، للمطالبة برحيل السيسي، عقب انتهاء مباراة السوبر بين فريقي الأهلي والزمالك، حيث خرجت التظاهرات في محافظات “القاهرة، والجيزة، والإسكندرية، والسويس، والدقهلية، والغربية، والشرقية، وبورسعيد، ودمياط، ومرسى مطروح”، كما احتشد المتظاهرون في ميادين “التحرير، ورمسيس، وطلعت حرب”.

وردد المتظاهرون هتافات تطالب برحيل السيسي، وإسقاط النظام الحاكم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى