مصر

مختار جمعة يطالب بإبلاغ الأمن عن أي معلم أو شيخ يتحدث عن حسن البنا

طالب وزير الأوقاف المحسوب على جهاز الأمن الوطني، “محمد مختار جمعة” المواطنين بتقديم شكوى ضد أي معلم يتحدث عن أفكار الشيخ الراحل حسن البنا .

حسن البنا

وتوفى الإمام البنا فى عام 1949، وكان أول قرارات الضباط الأحرار، بعد ثورة 23 يوليو 1952، هي إعادة فتح ملف اغتياله، ومعاقبة كبار ضباط وزارة الداخلية. المتهمين فى الجريمة.

وقال مختار جمعة، الوزير المتهم الرئيس فى قضية الفساد الكبري بوزارة الزراعة “تم عمل قراءة لكتب التراث وإعادة صياغتها في حوالي 67 كتاب، وذلك بعد ثبوت احتوائها على بعض المصطلحات والمفاهيم التي تتطلب إعادة مراجعة وضبط للصياغة”، مطالبا “كل من يرى أو يشاهد مدرسا يتحدث عن حسن البنا، مؤسس جماعة الإخوان المسلمين، بتقديم شكوى رسمية للأجهزة الأمنية، من باب الايجابية المجتمعية”.

مختار جمعة

وشدد مختار جمعة على ضرورة الإيجابية المجتمعية،بالزعم : “من يرى مدرساً يتحدث مع التلاميذ عن حسن البنا يتقدم بشكوى رسمية، وهكذا في المساجد لو مارسنا الايجابية المجتمعية لردع كل السلبيات وألف معلم هيعمل حسابه قبل ما يتكلم، وهكذا في الزوايا”.

وقال جمعة:” كان أحد أهم مشاكل الانتخابات خلال 30 سنة من عام 1980 وحتى 2010 استخدام جماعة الإخوان المساجد في الدعاية الانتخابية، ولكن الآن لم يجرؤ أحد أن يفعل ذلك، وهناك رقابة شديدة على ذلك، كما أنه في فترة الغلق بسبب كورونا، من فتح زاوية أثناء الغلق تقرر إنهاء خدمته فورًا” بحسب زعمه .

فساد وزارة الزراعة

وكان الوزير قد تورط فى قضايا فساد ورشوة في قضية فساد وزارة الزراعة.

وقال محمد فودة، طليق الفنانة غادة عبد الرازق أنه وفر لأقارب الوزير إفطاراً رمضانياً فى أحد الفنادق الكبرى حضره 70 شخصاً على حسابه الشخصي.

كما تكفل بتذاكر الحج والسفر والإقامة لإبنة الوزير الفاسد وزوجها.

ونشرت صحف محسوبة على النظام بينها اليوم السابع والشروق، حينذاك، قرار إعفائه من منصبه ومنعه من السفر.

وقال “فريد الديب” محامي مبارك على صفحات جريدة الشروق عام 2018 م: إن “صلاح هلال” وزير الزراعة الأسبق المحكوم عليه في القضية المعروفة إعلاميًا باسم “رشوة وزارة الزراعة”، أدلى بمعلومات ضد محمد مختار جمعة وزير الأوقاف الحالي.

وأوضح الديب أن جمعة كان قد تم استدعاؤه لأخذ أقواله في قضية رشوة وزارة الزراعة، عام 2015، وأثبتت عليه أقواله في التحقيقات.

كما أكد الديب أن المتهم المنسوب له الوساطة في قضية وزير الزراعة، ويدعى محمد فودة، طليق الممثلة غادة عبد الرازق قد اتهم وزير الري السابق، ومحمد مختار جمعة، وزير الأوقاف الحالي، مؤكدًا أن هناك مضبوطات تدين وزير الأوقاف، لكن النظام رفض الإشارة إليه أو التحقيق معه.

ولفت الديب إلى أن جمعة أنكر معرفته بالمتهم، وأنه ليس له صلة به، ولكنه أضاف: “هذا الحديث ثابت في التحقيقات ووزير الري اتشال ساعتها لكن مختار جمعة موجود”.

وتابع الديب: “أنا بتهم وزير الأوقاف وفقًا للمضبوطات وأقوال متهم القضية التي اتخذت ضد وزير الزراعة، ولكن هم كانوا عايزين وزير الزراعة بس”.

ويتمتع مختار جمعة بسمعة سيئة منذ أن كان أستاذًا بجامعة الأزهر، فحينما حاول الإخوان عام 2013 عزل أسامة العبد رئيس جامعة الأزهر، خيرهم شيخ الأزهر أحمد الطيب بين جمعة والعبد، ففضلوا بقاء العبد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى