مصر

فى الذكرى 51 لمذبحة بحر البقر: مات التلاميذ وطبّع الحكام

يمر اليوم الذكرى الـ 51 على مذبحة ارتكبتها إسرائيل بحق تلاميذ مدرسة بحر البقر الابتدائية حيث استهدف الطيران الإسرائيلي المدرسة بالطائرات العسكرية صباح يوم 8 أبريل عام 1970، ما أسفر عن استشهاد 30 طفلاً، فيما أصيب 50 آخرين.

مذبحة بحر البقر

ومن ضمن الشهادات على مذبحة بحر البقر قال عدد من شهود العيان:
“الطيران كان قريب جدا من المدرسة والصوت أفزعنا وفي ثوان معدودة تم إطلاق القذائف على المدرسة.. “.

“قبل القصف بثواني سقط قلمي الرصاص على الارض فانحنيت أسفل المقعد الدراسي وحدث القصف في هذه اللحظة.. أصبت في القصف وتم نقلي إلى مستشفى الحسينية المركزي وأصبت بغيبوبة لمدة نحو شهر وبعد استعادتي الوعي وبدأت التحدث سألت عن صديقي فأخبرني والدي أن المدرسة تعرضت لقصف بالطيران الإسرائيلي واستشهد صديقي أحمد وآخرون”.

“كانت مذبحة بشعة ولم يخل بيت في القرية من شهيد أو مصاب سواء كان من الأطفال أو الأهالي”.

تفاصيل الجريمة

كانت 5 طائرات إسرائيلية من طراز إف-4 فانتوم قد حلقت على مستوى منخفض، وفى تمام الساعة التاسعة وعشرين دقيقة من صباح يوم الأربعاء قامت بقصف المدرسة بشكل مباشر بواسطة خمس قنابل (تزن 1000 رطل) وصاروخين، وأدي هذا لتدمير المبنى بالكامل.ا

وأصدرت وزارة الداخلية المصرية بياناً تفصيلياً بالحادث وأعلنت أن عدد الوفيات 29 طفلا وقتها وبلغ عدد المصابين أكثر من 50 فيهم حالات خطيرة، وأصيب مدرس و11 شخصاً من العاملين بالمدرسة. وقامت الحكومة المصرية بعد الحادث بصرف تعويضات لأسر الضحايا بلغت 100 جنيه للشهيد و10

جنيهات للمصاب، وتم جمع بعض متعلقات الأطفال وما تبقى من ملفات، فضلاً عن بقايا أجزاء من القنابل التي قصفت المدرسة، والتي تم وضعها جميعاً في متحف .

التطبيع مع إسرائيل

وكان نهاية العام الماضي قد شهد توقيع الإمارات والبحرين والسودان والمغرب، اتفاقيات تطبيع مع الكيان الإسرائيلي.
كما احتفظ السيسي، بعلاقات متميزة مع دولة الإحتلال تتجاوز علاقاتهم التي توطدت مع مبارك على مدار 30 سنة.

وقال الكاتب وائل قنديل: أبريل 1970 واحد وخمسون عامًا على المذبحة التي ارتكبها الصهاينة ضد أطفال مدرسة بحر البقر بمركز الحسينية محافظة الشرقية.
30 شهيدًا من التلاميذ و50 جريحًا.

احكوا الحكاية لأولادكم وأحفادكم كلما حلت الذكرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى