دولي

مراسلة فوكس نيوز: ترمب دعاني إلى مكتبه لتبادل القبل

اتهمت المذيعة السابقة بشبكة “فوكس نيوز” الأمريكية، كورتني فرايل، أمس، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بأنه دعاها قبل توليه منصبه إلى مكتبه من أجل تبادل القبل .

 

وانضمت مراسلة فوكس نيوز بذلك إلى نحو 20 امرأة يتهمن ترامب بسلوك جنسي غير لائق تجاههن .

وروت فرايل – 39 عاما – في كتاب جديد من المقرر نشره الأسبوع الجاري، أن العرض جاء خلال اتصال هاتفي من ترامب بعد أسابيع من إبدائها رغبتها في العمل بلجنة تحكيم مسابقة ملكة جمال الولايات المتحدة التي ينظمها ترامب.

 موضحة أن ترامب قال لها: “يجب أن تأتي إلى مكتبي يوما ما، حتى نتمكن من تقبيل بعضنا”.

 وأشار إلى أنه يعتبرها “الأكثر إثارة في فوكس نيوز”، القناة المفضلة لديه.

وأعربت فرايل، عن صدمتها من العرض غير اللائق، وقالت كان جوابي: “دونالد، أعتقد أن كلانا متزوجان”، ثم “أنهيت المكالمة سريعاً”.

وتنضم فريل، التى تعمل حاليا في محطة “كيه تي إل إيه” في لوس أنجلوس إلى سلسلة طويلة من النساء اللاتى يتهمن الرئيس الأمريكى بمضايقتهن أو التحرشن بهن ، والاعتداء عليهن.

ويؤكد البيت الأبيض أن النساء يكذبن، في حين أشار ترامب إلى أن بعضهن لم يكن جذابًا بما يكفي من أجل التحرش بهن.

يذكر أن ترامب فاز بالانتخابات الأمريكية وهو غارق فى مستنقع من الاتهامات غير الأخلاقية، وصلت إلى حد التحرش الكلامي بابنته امام الغير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى