مصر

مرتضى منصور أمام القضاء الإدارى: مبعرفش أشتم .. وأنا ضحية مؤامرة قطرية !!

زعم مرتضى رئيس نادي الزمالك المعزول، أثناء مرافعته في جلسة طعنه على قرار اللجنة الأولمبية بعزله من رئاسة النادي اليوم، “أنه شَّريف” وأضاف:  “عايز أخد حقي، والبلد هتجيب لي حقي، وأنا ما بشتمش ومش بعرف أشتم”، وزعم أنه ضحية مؤامرة قطرية، ولن يعتذر لدولة قطر تحت أي ظرف. 

 مرتضى منصور 

وشهد محيط مجلس الدولة بالدقي انتشارًا أمنيًا مكثفًا، وذلك بالتزامن مع بدء نظر الطعن المقام من رئيس نادي الزمالك، ضد قرار اللجنة الأولمبية المصرية، الصادر بوقفه عن ممارسة أي نشاط رياضي لمدة 4 سنوات، والدعوة لعقد جمعية عمومية لانتخاب رئيس جديد للنادي.

وألزمت اللجنة الأولمبية المصرية، في 4 أكتوبر الجاري، إدارة نادي الزمالك بالدعوة لجمعية عمومية لانتخاب رئيس جديد للنادي، بدلاً من مرتضى منصور، الذي تم إيقافه عن مزاولة أي نشاط رياضي لمدة 4 سنوات، ما دفع رئيس النادي إلى اللجوء لمجلس الدولة لإقامة دعويين طعنًا على القرار الصادر.

كان عشرات الرياضيين والصحفيين قد قدموا بلاغات ضد مرتضى منصور لكن البرلمان رفض رفع الحصانة عنه لمساءلته، لكنه تعرض للعزل، بعد أن اتهم جهات سيادية ببيع مقعد البرلمان بـ 50 مليون جنيه.

مؤامرة قطرية

ومنذ اسابيع تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيديو لـ “مرتضى منصور” يسب فيه محمود الخطيب رئيس الأهلي ومحمود كهربا، لاعب الزمالك السابق والأهلي الحالي، بعبارات فاحشة وفاضحة، يصعب نشرها، ويؤكد أن البلد لا يوجد بها رجل.

وكالعادة كرر مرتضى منصور مزاعمه عن المؤامرات الدولية التي تحاول النيل منه، وقال: “تلقيت رسالة من ضابط المخابرات القطري أبو سنيدة، يؤكد فيه أنه نجح في الحصول على برنامج يقوم من خلاله بضبط ترددات الصوت حتى تكون مقاربة لصوت رئيس نادي الزمالك”.

وأضاف: “قام أبو سنيده عن طريق أذنابه في مصر بنشر تسجيل صوتي مفبرك كاذب يسيء فيه إلى بعض الشخصيات لإحداث فتنة بيني وبينها”.

وتابع : ” الضابط القطري نجح في تقليد الصوت، ولكن أين صورتي وأنا أتحدث؟”.
ع.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى