رياضة

 مرتضى منصور يرفض لعب السوبر الإفريقي فى قطر : وصلتنا تهديدات بالقتل 

تراجع مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك عن قرار المشاركة في السوبر الإفريقي أمام الترجي التونسي، المقرر لها يوم 14 فبراير المقبل في قطر.

ورفض مرتضى منصور إرسال قائمة الفريق لمباراة السوبر الإفريقي

السوبر الإفريقي

وقال أحمد مرتضى منصور، عضو مجلس إدارة نادي الزمالك، إن موقف ناديه من السوبر الأفريقي واضح؛ حيث يرفضون خوض المباراة في قطر.

وأضاف أحمد مرتضى، في تصريحات لفضائية الزمالك خلال ساعة مبكرة من صباح اليوم الخميس:”هناك ظروفًا نراها وتهديدات مباشرة بالقتل للاعبين وأعضاء مجلس الإدارة ولابد أن يصل الموضوع للاتحاد الأفريقي”

وأوضح عضو مجلس إدارة نادي الزمالك أنهم لا يجدوا أي مشكلة في مواجهة الترجي ولكن ليس في قطر لذا يخاطبون الاتحاد الأفريقي لكرة القدم لأن أهم شيء أمان بعثة فريقهم.

وأتم عضو مجلس إدارة نادي الزمالك حديثه بتوجيه رسالة لجماهير ناديه:”لا تقلقوا من الخصومات والعقوبات فنحن نضع هذه الأمور في حساباتنا”.

وكان مصدر داخل مجلس إدارة الزمالك قد أكد مطلع العام : “إن مرتضى منصور، رئيس النادي، قرر التراجع عن فكرة الانسحاب، خوفا من العقوبات التي سوف تطال الفريق خلال البطولات الإفريقية المقبلة”.

وأوضح المصدر أن رئيس النادي استشار واحدا من خبراء اللوائح، للتعرف على عقوبات انسحاب الفريق، الذي أكد أن النادي سوف يتعرض لعقوبات كبيرة، تصل للاستبعاد من البطولات الإفريقية حسب اللائحة.

مرتضى منصور

وشدد المصدر على أن أعضاء النادي يضغطون على مرتضى منصور لأسباب عديدة، منها:

أن الفريق لم يلعب هذه البطولة منذ فترة كبيرة.

في حال خوضها والفوز بها ستعود بالنفع على الفريق برفع عدد البطولات القارية للأبيض.

الحصول على مبلغ كبير.

يُذكر أن رئيس الزمالك قد أعلن من قبل عدم خوض المباراة في دولة قطر، نظرا للعداوة السياسية بين مصر وقطر خلال الفترة الماضية.

من جهته رفض جمهور الزمالك عدم ارسال قائمة المباراة، ودشنوا هاشتاج #قايمه_السوبر_الافريقى_فين ؟ اعلنوا خلاله إصرارهم على خوض المباراة .

كما طالب العديد من مشجعي الزمالك بإبعاد مرتضى منصور وأبنائه عن النادي ، وأبدوا تخوفهم من إنزال عقوبات بالفريق.

كما طالبوا بابعاد السياسة عن فريق الكرة، مشيرين إلى أن الإمارات والسعودية وأنديتهم شاركوا فى عدة  بطولات على أرض قطر.

وتنص لوائح الكاف على أن أي فريق حال رفضه خوض مباراة السوبر يتعرض للعقوبات التالية:

  • لن يستطيع الدفاع عن لقبه، ويفقده.

  • يُجرى استبعاده عن المشاركة في أي بطولة للأندية الإفريقية، سواء كأس الكونفدرالية، أو دوري أبطال إفريقيا، لثلاث نسخ متتالية.
  • توقيع أقصى عقوبة مالية على الفريق المنسحب، التي تُقدّر بمائة ألف دولار.
  • من الممكن أن يُجرى مضاعفة العقوبة المالية إذا ما رأى الكاف ضرورة لذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى