مصر

 مرتضى منصور يهاجم أحمد موسى: “حرامي وحتى السيساوية بيكرهوه”

شن مرتضى منصور، رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك، هجوماً حاداً على الإعلامي الموالي للأجهزة الأمنية أحمد موسى، وهدده بـ”كشف المستور وفضحه”.

الهجوم على أحمد موسى

وقال منصور في تصريحات خلال مؤتمر صحفي عقده بمقر نادي الزمالك: “أنا الوحيد اللي كنت مقتنعاً بأحمد موسى في مصر كلها قبل أن أكتشفه على حقيقته”.

وتابع: “ندمت على معرفته ومواقفي معه لأني كنت أظنه سيصون الجميل لمن وقف بجانبه في أزمته”.

وأكد منصور، أن أحمد موسى “مكروه حتى من مؤيدي السيسي”، وأضاف: “لو تكلمت عندي كثير”، كما طالبه بالكشف عن مصدر الملايين التي يمتلكها.

وأكد رئيس نادي الزمالك، إن لديه “تسجيلات جنسية ورشوة”، لبعض من يهاجمونه، وتابع: “كلهم مجاريح”.

وبحسب وسائل إعلام، فإن الخلاف اندلع بين منصور وموسى، بعدما هاجم الأخير منصور، في برنامجه التلفزيوني.

مرتضى منصور

يذكر أنه وخلال الانتخابات النيابية التي جرت مؤخرا بمصر، خسر مرتضى منصور مقعده في البرلمان عن دائرة ميت غمر، بمحافظة الدقهلية.

وطيلة انعقاد برلمان 2016، رفض مجلس النواب رفع الحصانة عن منصور، تمهيدا للتحقيق معه في بلاغات ودعاوى قضائية رفعت ضده.

والخسارة البرلمانية ليست الأزمة الأولى التي يتعرض لها منصور خلال الأسابيع الأخيرة، ففي 4 أكتوبر الماضي، أعلنت اللجنة الأولمبية المصرية وقفه مدة 4 سنوات عن مزاولة أي نشاط رياضي، وتغريمه 100 ألف جنيه.

وطلبت اللجنة آنذاك إجراء انتخابات جديدة على منصب رئيس نادي الزمالك، بعد ثبوت مخالفات منسوبة إلى منصور من إهانته لرؤساء مؤسسات رياضية.

وأيدت اللجنة الأولمبية الدولية، منتصف الشهر الماضي، هذه القرارات ضمنيا، بقولها إن هذا الأمر يخص اللجنة المصرية، وسط رفض منصور لتنفيذ القرار، واللجوء للقضاء الذي لم يحسم موقفه بعد.

وأمس هدد النائب العام منصور بشكل مبطن، وقال أنه كل الملفات ستفتح بعد أن فقد حصانته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى