مصر

 مرتضى منصور يتهم سيد عبد الحفيظ بالقيام بأعمال كُفر : أنا معايا حصانتين

شن رئيس نادي الزمالك، مرتضى منصور، هجوما شرسا على من أسماهم بـ”الكفرة”، وذلك عقب تعادل فريقه أمس أمام مضيفه الإنتاج الحربي، فى الأسبوع العاشر من الدوري المصري لكرة القدم.

واتهم مرتضى منصور، سيد عبد الحفيظ، مدير الكرة بالنادي الأهلي، بالاستعانة بساحر مصري، لإغلاق الشباك أمام فريقه ، مما جعل  اللاعبين لا يرون المرمى .

وقال إنها أعمال كُفر.

كما اتهم منافسه ممدوح عباس بالاستعانة بساحر نيجيري، لإلحاق الهزائم بالزمالك.

وأضاف مرتضى منصور، في تصريحات صحفية عقب تعادل فريقه أمس مع فريق حرس الحدود سلبياً : “أقول للجميع الشبكة مغلقة، والذي أغلقها هو سيد عبد الحفيظ، وممدوح عباس وهاني العتال، المرمى خالٍ، والكرة لا تريد أن تسكن المرمى، والحَكم لم يرَ ركلة الجزاء بسبب السحر.

ما يفعله سيد عبد الحفيظ كُفر

وتابع مرتضى منصور: “ما يفعله سيد عبد الحفيظ كُفر.. سلمنا أمرنا لله، الأزمة ليست في اللاعبين، الأزمة فيما يفعله هاني العتال، وممدوح عباس، اللذان أحضرا ساحرا من نيجيريا، وسيد عبد الحفيظ الذي يتعامل مع آخر مصري”، حسب قوله.

وحمّل مرتضى منصور أعمال السحر المسئولية أيضا عن قرار إيقافه من لجنة الانضباط بالاتحاد المصري لكرة القدم 3 مباريات .

وأضاف مرتضى منصور : “قلت لسيادة اللواء رئيس نادي الإنتاج الحربي قبل المباراة: إن الزمالك لن يسجل، لأن الشبكة (مقفولة) بسحر أسود، والسبب في ذلك يعود إلى سيد عبد الحفيظ، وهاني العتال، وممدوح عباس ” .

وأطلق مرتضى منصورعداً من التصريحات فى شريط مصور بثه على موقع يوتيوب جاء فيها :

  • مع احترامي للأهلي وجماهيره، لأول مرة يحقق ثمانية انتصارات متتالية، وتستقبل شباكه هدفا وحيدا.

  • فايلر الفاشل في حالة ذهول .

  • لم يرَ الحكم ركلة الجزاء التي كان يجب أن تُحتسب للزمالك، والتي كانت ستفتح المباراة.

  • طارق مجدي حكم مباراة الأهلي والاتحاد لم يشاهد الهدف الذي سجله أحمد رفعت.

  • الأهلي سجل هدفه الأول بعد نهاية الوقت الضائع.

  • كيف يخسر الأهلي بالخمسة من صنداونز في جنوب إفريقيا، ويفوز الآن في ثماني مباريات، ويستقبل هدفا وحيدا.

  • الفريق الذي يملك الساحر الأقوى يفوز.

  • أنا منتخب من جمعية عمومية مصرية، لا أريد سماع صوتك أنت أو لجنتك، لا تجرؤ ولا تملك إيقافي.

  • لا أريد مهاجمة قرار لجنة الانضباط بإيقافي لأن القاضي هو من قرر ذلك، لكني سأعلمه القانون وسأقوم بشكواه لوزير العدل بعد اعتداءه على الدستور والقانون وقانون الرياضة والقضاء المصري، لأنه لا يجوز لهيئة معاقبة هيئة.

  • لدي حصانتين، موضوعية وإجرائية، الأولى تتيح لي الحديث عن أي شيء تحت قبة البرلمان دون اتخاذ أي قرار ضدي، والإجرائية لا يجوز توقيع أي عقوبة تأديبية أو جنائية إلا بعد الحصول على إذن من المجلس وفقا للدستور والقانون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى