علوم وتكنولوجيا

رواد الفضاء في ناسا يختبرون مرحاضًا عديم الجاذبية بقيمة 23 مليون دولار

صممت وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا)، مرحاض جديد مخصص للاستخدام في ظروف انعدام الجاذبية، بتكلفة وصلت الى 23 مليون دولار، لإرساله إلى المحطة الدولية (ISS)، واختباره قبل استخدامه المحتمل في مهمة مستقبلية إلى القمر.

مرحاض الفضاء

ويوصف المرحاض بأنه أصغر حجمًا وأخف وزنًا من المراحيض الحالية الموجودة في محطة الفضاء الدولية، ومن المفترض أيضًا أن يكون أكثر ملاءمة لرائدات الفضاء اللائي يحتجن إلى استخدام المرافق الفضائية.

وصنع المرحاض الجديد من مادة التيتانيوم، والذي سيشجع رواد الفضاء على قضاء حاجتهم خلال المهام الفضائية البعيدة، وسوف يستخدم المرحاض نظاما خاصا لامتصاص الفضلات من الجسم في ظروف انعدام الجاذبية، كما يوفر المرحاض خصوصية لمستخدميه، حيث يوجد داخل مقصورة خاصة، وفق ما قالته ناسا.

ويصل وزن المرحاض نحو 45 كيلو جراما، ويبلغ ارتفاعه 71 سنتيمترا، وهو أصغر من المستخدم حاليا بنسبة 65 % وأخف بنسبة 40 %، كما يُشكل نسخة مطورة من المرحاض المستخدم حاليا في محطة الفضاء الدولية.

ويُطلق على المرحاض الذي تبلغ قيمته 23 مليون دولار، والمُصنع من التيتانيوم اسم “نظام إدارة النفايات العالمي” أو (UWMS).

مراحيض آخرى

ومن المفترض إضافة مرحاض آخر مماثل إلى كبسولة طاقم الفضاء السحيق المستقبلية التابعة لوكالة ناسا، التي تسمى أوريون (Orion).

وتخطط ناسا لإرسال رواد فضاء إلى القمر باستخدام (Orion) في السنوات القادمة، وسيكون “نظام إدارة النفايات العالمي” داخل الكبسولة”.

يذكر أن جميع المراحيض العديمة الجاذبية، تعتمد على شيء واحد مهم وهو “الشفط”، ويتأكد جهاز الشفط من أن النفايات التي ينتجها رواد الفضاء يتم سحبها إلى المرحاض ولا تطفو بدون قصد حول مقصورة الطاقم.

واستخدم مهندسو ناسا تقنية الطباعة الثلاثية الأبعاد لصنع أجزاء مختلفة من النظام من معادن غريبة وقوية قادرة على تحمل المحلول الحمضي المُستخدم داخل النظام.

م.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى