مصر

 مرشحة النواب عن مدينة نصر: “الأمن الوطني لإرهاب الناس وليس لمكافحته”

هاجمت “سمر فرج فودة”، المرشحة المستقلة في انتخابات مجلس النواب عن مقعد دائرة مدينة نصر بالقاهرة، أمس الثلاثاء، الأجهزة الأمنية في مصر، واصفةً جهاز الأمن الوطني بأنه “مثالاً مشرفاً لإرهاب الناس وليس لمكافحة الإرهاب”.

سمر فرج فودة

كانت سمر وهي ابنة المفكر “فرج فودة”، الذي اغتيل في التسعينيات، قد قالت في تدوينة على “الفيسبوك”، قبل ساعات قليلة من غلق باب التصويت في انتخابات النواب: “يا شعب مصر العظيم… لو كانوا متأكدين من فوزهم في الانتخابات، ما كانوا فعلوا كل هذا… ولم يكونوا ليصرفوا هذه الملايين من الجنيهات من أجل نجاحهم”.

وأضافت: “لو كانوا ضامنين لأصواتكم، وليسوا خائفين منها، ما كان هذا كله حدث… هم مرعوبون من أصواتكم، لأنها أصوات الحق… أصوات حرة ضد الفساد، وتحب مصر… أنتم الأقوى في القدرة على تحريك كل الدفوف، وإرادتكم فوق الجميع، وصوتكم مسموع… التصويت سينتهي في التاسعة مساءً، فاتركوا كل شيء، وقولوا كلمتكم… ده مش نجاح لي فقط، وإنما نجاح لكم أيضاً”.

وتابعت قائلة: “هناك أربعة من المؤيدين لي اعتقلوا، لأن عمرو السنباطي كان في قسم مدينة نصر ثان أمس، ومعه مجموعة أشخاص من عزبة الهجانة، ولفقوا لهم تهم السب والقذف”.

ونشرت سمر أسماء الشباب الأربعة وهم: “أحمد حازم حسن البالغ من العمر 20 عاماً، ومحمود الفخراني الذي يعاني من أزمة سكر، ولم يأخذ دواء الأنسولين الخاص به، وذنبه في رقبة المسؤولين عن القبض عليه، وباهر البباوي (صديق)، و مراد الزناتي”.

وزادت بالقول: “هم يضغطون عليهم في قسم الشرطة للادعاء بأنني من حرضتهم، وعرضوا على نيابة مدينة نصر في الصباح الباكر”.

واستطردت قائلة: “الناس دي متبهدلة هناك، وفي واحد منهم تعرض لأزمة سكر، ومش هايسيبوهم غير لما يقولوا كده، وبيمارسوا معهم أسوأ ممارسات… شكراً وزارة الداخلية المرحبة بعمرو السنباطي للعمل ضدي”.

إرهاب المواطنين

وأضافت: “أقول لرئيس وزراء مصر مايصحش يا أفندم اللي بيحصل من وزارة الداخلية في عهدك… وجهاز الأمن الوطني هو مثال مشرف لإرهاب الناس، وليس لمكافحته”.

كما وأعلنت سمر فودة في تدوينة أخرى خسارتها فى جولة الإعادة فى الانتخابات بالدائرة السادسة بمحافظة القاهرة ومقرها قسم أول مدينة نصر، وقالت في تدوينة جديدة: “الحمد والشكر لله .. الهزيمة بشرف افضل كثيرا من النجاح بالتزوير والفساد .. ألف حمد”.

وكان حقوقيون قد رصدوا حشد آلاف الناخبين من المناطق العشوائية في دائرة مدينة نصر، كعزبة العرب وعزبة الهجانة، عن طريق حافلات مؤجرة لحملة السنباطي الذي يحظى، وحزبه، بدعم واسع من أجهزة الدولة، بعد الاتفاق معهم على نقلهم إلى اللجان الخاصة بهم للتصويت لصالحه، مقابل تقاضي مبلغ 100 جنيه عن الصوت الواحد..

وكشف مصدر حزبي إن “ضباطاً وأفراداً في جهاز الأمن الوطني يتولون حماية أنصار المرشحين عن حزب مستقبل وطن، من المتورطين في عملية بيع الأصوات من المساءلة القانونية”.

وأشار المصدر إلى أن “عمليات توزيع الرشى الانتخابية على المواطنين تكون بالتنسيق بين جهاز الأمن الوطني، ومرشحي الحزب، لتحديد أماكن توزيع الأموال في ما يعرف بـ(أكشاك السماسرة) في كل دائرة انتخابية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى