منوعات

مريضة سرطان تشتعل أثناء خضوعها لعملية جراحية في رومانيا

شهدت إحدى المستشفيات في رومانيا حادثا مريعًا، بعدما اشتعلت النيران فجأة في جسد مريضة سرطان أثناء خضوعها لعملية جراحية، الأحد الماضي.

وتوفيت المرأة البالغة من العمر 66 عاما، بعد أن استعمل الجراحون في مستشفى فلورياسكا في بوخارست، مطهر يحتوي على الكحول قبل إجراء العملية الجراحية.

بعد ذلك، استخدم الجراحون مشرطاً كهربائياً لامس الكحول فتسبّب بإشعال النار في جسد المرأة على طاولة العمليات، وفق ما ذكرت وسائل إعلام أوربية.

وعانت المرأة إثر ذلك من حروق في 40% من جسدها، وماتت في المستشفى بعد أسبوع من الحادث، فيما فتحت الشرطة تحقيقاً في الحادث.

ويقول السياسي الروماني إيمانويل أنجوريانو، إن الطاقم الطبي في المستشفى أخبره أن المرأة “احترقت وكأنها شعلة” عندما اتصلت الآلة بالكحول أثناء الجراحة.

وتم إيقاف نشاط المستشفى لمدة ستة أشهر لأنها لم تبلغ عن الحادث، وفقا لموقع G4Media الإخباري الروماني.

كما صرح أفراد من عائلة المرأة، لوسائل إعلام رومانية إنه لم يتم إبلاغهم بـ”جسامة الوضع” أو تفاصيل ما حدث، حيث تم إبلاغهم فقط بأنّ ما حصل كان “حادثاً”.

وأضافوا: “اكتشفنا بعض التفاصيل من وسائل الإعلام، حين أذاعتها محطات تلفزيونية. لا نوجه اتهامات، نريد فقط أن نفهم ما حدث”.

وتعهد وزير الصحة الروماني، فيكتور كوستاش، بالتحقيق في الحادث “الصادم”. وقال في بيان: “نأمل أن نتعلّم من هذا الحادث المقلق”، “أنا وفريق وزارة الصحة الذي أديره سنبذل قصارى جهدنا لكشف الحقيقة”.

وأضاف نائب وزير الصحة، هوراتيو مولدوفان، أنه: “كان يجب على الجراحين أن يعلموا أنه من الممنوع استخدام مطهر يحتوي على الكحول أثناء العمليات الجراحية التي يستخدم فيها المشرط الكهربائي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى