مصر

مساعدات طبية مصرية لأمريكا للتغلب على وباء كورونا: رغم نقصها في المستشفيات الحكومية

قال مسئول أمريكي لصحيفة واشنطن بوست: إن الحكومة المصرية أرسلت مساعدات طبية إلى الولايات المتحدة، وإنه من المتوقع أن تهبط طائرة عسكرية مصرية من طراز سي 130 محملة بالإمدادات الطبية في مطار دالاس الدولي الثلاثاء لمساعدة الولايات المتحدة في مكافحة وباء كورونا، في لفتة تهدف إلى إظهار الدعم للرئيس ترامب.

 

وتأتي الهدية في وقت تعاني فيه المستشفيات الحكومية المصرية من نقص الإمدادات الطبية، وسط تساؤل بعض النقاد المصريين عما إذا كانت بلادهم لديها من الأساس الموارد لتوزيع الإمدادات خلال الوباء.

 

مساعدات طبية مصرية لأمريكا

 

ونقلت الصحيفة عن “مايك إيفانز”، وهو صحفي وكاتب أمريكي، ضمن مستشاري الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في شئون الشرق الأوسط أن “الهدية المصرية” تتضمن أدوية تخدير، ومضادات حيوية، وأكياس لحمل الجثث، وأقنعة، واختبارات طبية لفحص المصابين بكورونا.

 

وأشار المسئول الأمريكي إلى أن المساعدات المصرية هي مبادرة تهدف إلى إظهار الدعم للرئيس ترامب والتحالف الأمريكي المصري.

 

وقال إيفانز: “إن مصر تظهر امتنانها على الدعم الذي حصلت عليه منذ انتخاب ترامب رئيسا للولايات المتحدة”.

 

وبحسب واشنطن بوست تأتي هذه الهدية بعد أيام قليلة من تلقي مصر أربعة أطنان من إمدادات الحماية الطبية من الصين لمساعدتها في مكافحة كورونا.

 

 

بناء علاقات

 

كما تأتي المساعدات الطبية المصرية لأمريكا، وقبلها إيطاليا وبريطانيا والصين، على الرغم من استغاثة الأطقم الطبية في المستشفيات الحكومية من نقص الإمدادات الطبية، وحيث يعيش ثلث سكان مصر البالغ عددهم أكثر من 100 مليون شخص في فقر مدقع، بحسب واشنطن بوست.

 

وفى وقت يسعى فيه المشرعون إلى قطع مئات الملايين من الدولارات من المساعدات العسكرية لمصر بسبب وفاة مواطن أمريكي محتجز في سجن مصري في يناير.

 

وعن هدف مصر من إرسال المساعدات الطبية للدول الكبرى، قالت ميشيل دن، مديرة برنامج الشرق الأوسط في مؤسسة كارنيغي للسلام الدولي: إن السيسي يهدف لاستغلال جائحة كورونا في بناء علاقات مهمة.

 

ففي أوائل أبريل، أرسل السيسي طائرتين عسكريتين إلى إيطاليا حاملتين معدات طبية، وملابس واقية، ومنظفات ومعقمات، وكتب على العبوات، باللغتين العربية والإيطالية عبارة “من الشعب المصري إلى الشعب الإيطالي”.

 

المستشفيات الحكومية

 

وذهبت مع الشحنة وزيرة الصحة “هالة زايد”، وسلمتها شخصيًا إلى المسئولين الإيطاليين أمام وسائل الإعلام، وعرض ذلك على Facebook.

 

وقبل ذلك بأسبوع أرسلت مصر مليون قناع طبي إلى إيطاليا، وفي فبراير سافرت زايد إلى بكين، حيث سلمت عشرة أطنان من المعدات الطبية إلى الصين.

 

وفي الأسبوع الماضي أرسلت حكومة السيسي عددًا كبيرًا من الكمامات الطبية إلى بريطانيا، وفقًا لتغريدة من وزير الدولة البريطاني للتجارة الدولية، جريج هاندز.

 

في المقابل لجأ العديد من المصريين إلى وسائل التواصل الاجتماعي للشكوى من ارتفاع أسعار الكمامات ومعقمات اليد، واعتقلت قوات الأمن طبيبا وصيدلانيًا بعد أن شكوا من نقص الأقنعة عبر مقطع فيديو.

 ع.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى