مصر

مستشار الأمن القومي الإسرائيلي يوبخ الغرب لضغطه على السيسي في مجال حقوق الإنسان

وبخ مستشار الأمن القومي الإسرائيلي الغرب لضغطه على السيسي في مجال حقوق الإنسان.

مستشار الأمن القومي الإسرائيلي

ونقل موقع “أكسيوس” الأمريكي عن مستشار “الأمن القومي الإسرائيلي”، إيال حولاتا، قوله في محاضرة مغلقة أمام مجلس محافظي جامعة تل أبيب الخميس، إنه يتعين على الدول الغربية التوقف عن الضغط على الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بشأن حقوق الإنسان، باعتبار أن مصر دولة دولة مهمة في منظومة في منظومة الأمن الإقليمي للمنطقة.

وتعتبر كل من “إسرائيل” والولايات المتحدة مصر شريكًا أمنيًا رئيسيًا، وتعتقد حكومة الاحتلال أنه يجب إعطاء الأولوية للعلاقة على مخاوف حقوق الإنسان.

وقال حولاتا، إنه من خلال زيادة التركيز على حقوق الإنسان والديمقراطية، حافظ الرئيس بايدن على مسافة من قادة دول مثل مصر والمملكة العربية السعودية، وتعتبر هذه الدول مركزية للأمن الإقليمي ومواجهة إيران.

السيسي وحقوق الإنسان

وزعم المسؤول الإسرائيلي أن “لدى السيسي نساء في حكومته أكثر من العديد من الديمقراطيات، ورغم ذلك لا يزال يتعرض للهجوم لأنه يسيء إلى شعبه بشأن قضايا الحقوق المدنية”.

وذكر حولاتا أن الحكومة الإسرائيلية ضغطت بشكل خاص على إدارة الرئيس الأسبق، باراك أوباما لعدم دعوة الرئيس آنذاك حسني مبارك إلى الاستقالة، محذرة من أن ذلك سيؤدي إلى استيلاء الإخوان المسلمين على السلطة.

و ألغت الولايات المتحدة 130 مليون دولار من المساعدات الأمنية لمصر في يناير بعد تجميدها سابقًا بسبب مخاوف تتعلق بحقوق الإنسان، بما في ذلك سجن مئات من منتقدي الحكومة والنشطاء والصحفيين.

وخلص تقرير سنوي عن حقوق الإنسان من وزارة الخارجية الأمريكية، صدر في أبريل، إلى سلسلة من الانتهاكات من جانب الحكومة المصرية أو وكلائها، بما في ذلك القتل خارج نطاق القضاء، والاختفاء القسري، والاحتجاز التعسفي، والتعذيب، والقيود المفروضة على حرية التعبير.

ويأتي مطلب المسؤول الإسرائيلي تزامناً مع زيارة مستشار الأمن القومي الأمريكي ومنسق البيت الأبيض للشرق الأوسط، بريت ماكغورك، القاهرة هذا الأسبوع للقاء الرئيس السيسي ومستشاريه.

دفاع إسرائيل عن السيسي

وبحسب البيت الأبيض، ناقشوا “مجموعة واسعة من التحديات الأمنية العالمية والإقليمية”، وأثاروا أيضاً “أهمية التقدم الملموس والدائم في مجال حقوق الإنسان في مصر”.

وفى تعليقه قال الخبير المتخصص فى الشأن الصهيوني صالح النعامي: إسرائيل تصعد إرهابها وتستميت في الدفاع عن نظام السيسي. مستشار الأمن القومي الإسرائيلي إيال حلوتا يوبخ الغرب لضغطه على السيسي في المجال الحقوقي ويقول إن إسرائيل تتفهم قمعه ويعزوه إلى الخوف من الإخوان المسلمين. ببساطة لأنه كنز إستراتيجي لهم.

وأضاف:

على الشعب المصري أن يدرك أن إسرائيل شريك رئيس في القمع الذي يتعرض لها على يد نظام السيسي. توبيخ مستشار الأمن القومي الصهيوني إيال حلوتا الفج للغرب لضغطه على السيسي في مجال حقوق الإنسان يشي بالجهود السرية التي تنفذها إسرائيل من وراء الكواليس لضمان عدم محاسبة النظام دوليا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى