مصر

السيسي يشيد بمسلسل الإختيار وقدرته على توصيل الرسالة

أشاد الرئيس، عبد الفتاح السيسي، بمسلسل “الإختيار” الذي أنتجته جهات أمنية، و يسلط الضوء على عمليات جيش مصر في شمال سيناء، معتبرا أنه على مدار سنين لم ينجح أحد “في تقديم الرسالة بنفس المستوى”.

فيما تقول تقارير حقوقية أن الجيش ارتكب فى سيناء جرائم بشعة، بحق المدنيين، تصل لمستوى جرائم الحرب.

مسلسل الإختيار

وقدم السيسي، في كلمة ألقاها اليوم الأحد خلال الندوة التثقيفية للقوات المسلحة بمناسبة الاحتفال بنصر أكتوبر، الشكر لأسرة مسلسل الإختيار قائلا: “الشكر ليكم مش على الجهد اللي بذلتوه، على الفكرة اللي قدمتوها كانت رائعة وعظيمة، وعاوز أقولكم أن أحنا خلال سنين كتيرة من تناول إعلامي لموضوعات بتتم في سيناء لم تصل للناس لنفس المستوى اللي انتوا في خلال الشهر ده قدرته توصلوه”.

وأضاف: “المطلوب كتير قوى لان احنا دلوقتي موجودين وانتم عايشين اللحظة اللي بتحصل في سيناء وحجم الإنجاز اللي ربنا ساعدنا فيه وكنا فين في 2012 وبين دلوقتي، وبالتالي حق الأجيال الحالية والقادمة والأحفاد كمان إنهم يشوفوا مش نضال المصريين للحفاظ على بلدهم، لا، يشوفوا أد ايه مصر قدمت”.

فيما وجه الفنان، أمير كرارة، الذي قدم دور بطل المسلسل، أحمد منسي، الشكر للقوات المسلحة على اختياره للمشاركة في “مسلسل الإختيار” وقال: “كل سنة وشعب مصر وجيش مصر العظيم بخير.. أحب أشكر القوات المسلحة على الشرف اللي اديتهولي أن أقدم رسالة مهمة زي رسالة الاختيار، و أظن الرسالة وصلت”.

كما أعرب الفنان أحمد العوضي، الذي أدى دور ضابط الصاعقة المنشق على الجيش هشام العشماوي ، عن سعادته من المشاركة في مسلسل “الأختيار”، وزعم أنه تعرض لصراع نفسي نتيجة تجسيده شخصية “الخائن، بحسب وصفه.

وأضاف العوضي، متوجها للسيسي:”كل سنة وحضراتكم طيبين والله المستعان يا أفندم على كل أعداء الوطن”.

وتدور أحداث مسلسل “الاختيار”، الذي تم عرضه خلال شهر رمضان في العام 2020، حول حياة قائد الكتيبة 103 صاعقة في الجيش المصري، المقدم أحمد صابر منسي، الذي قتل بكمين مربع البرث في مدينة رفح شمال سيناء عام 2017، فى هجوم مسلح.

اللي خايف على عمره يسيب سينا

فى المقابل اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش فى تقرير العام الماضي، تحت عنوان “اللي خايف على عمره يسيب سينا”، الجيش والشرطة المصريين بالقيام باعتقالات تعسفية واسعة النطاق، والإخفاء القسري، والتعذيب، والقتل خارج نطاق القانون، والعقاب الجماعي، والإخلاءات القسرية، وذلك أثناء معركة الحكومة المصرية مع مسلحي تنظيم داعش، حسبما ورد في تقرير المنظمة.

وأضافت أنه “من المحتمل أن يكون الجيش قد شن أيضا هجمات جوية وبرية غير قانونية قتلت العديد من المدنيين، واستخدم ممتلكات مدنية لأغراض عسكرية، بالإضافة إلى تجنيد وتسليح وتوجيه ميليشيات محلية، تورطت في انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان مثل التعذيب، والاعتقالات التعسفية”، على حد تعبيرها.

جرائم حرب

وقالت “هيومن رايتس ووتش”، إن تقريرها المؤلف من 134 صفحة يغطي الفترة من 2016 إلى 2018 يستند إلى مقابلات مع 54 من سكان شمال سيناء ومن المسؤولين الحكوميين والعسكريين السابقين، وكذلك بيانات رسمية وصور بالأقمار الصناعية.

ووصفت المنظمة في تقريرها الاشتباكات بين قوات الأمن المصرية ومسلحي تنظيم الدولة، بأنه “نزاع مسلح غير دولي”.

وطالبت بإجراء تحقيق فوري ومحاكمة، وفقا لمعايير المحاكمة العادلة الدولية، بحق أفراد قوات الأمن الحكومية والميليشيات الموالية للحكومة المتورطين في الانتهاكات، ودعا التقرير الولايات المتحدة الأمريكية إلى وقف المساعدات العسكرية لمصر.

ع.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى