عربي

“بي بي سي” تكشف اضطهاد 3 دول بينهم مصر لمسلمي الأيغور وترحيلهم قسرًا إلى الصين

كشف تقرير لشبكة BBC البريطانية، عن قيام السلطات في “مصر والسعودية والإمارات”، اضطهاد مسلمي الأويغور الذين فروا من الإبادة الجماعية في الصين، والقبض عليهم، وترحيلهم قسرًا مرة آخرى إلى الصين.

اضطهاد مسلمي الأويغور

وكشف برنامج “Newsnight” التلفزيوني، الذي عرضته “BBC”، الخميس الماضي، أنه اطَّلع على العديد من الوقائع التي تكشف استهداف السلطات في بلدان المملكة العربية السعودية، والإمارات، ومصر، لطلاب وحجّاج منفيين من “مسلمي الأويغور” بالتعاون مع السلطات الصينية في بكين.

وقالت سيدة من الأيغور في حديثها مع شبكة BBC، أنها لم ترَ زوجها منذ خمس سنوات، بعدما أُلقي القبض عليه ورُحِّل إلى الصين خلال أدائه شعائر الحجّ في السعودية.

وأضافت هذه السيدة، الأم لخمسة أبناء وتعيش حالياً في تركيا: “صار أبناؤنا بلا أب، وتُرِكنا وحدنا”.

وأفاد تقرير BBC، إلى أن السلطات السعودية جمعت عشراتٍ من الطلاب من مسلمي الإيغور وعمدت إلى ترحيلهم، فيما نقلتهم السلطات الصينية إلى تلك المعسكرات التي تقول عنها إنها “تأهيلية”.

وفي يوليو 2019 قدمت الصين الشكر للإمارات، بسبب ما قالت إنه “دعم” للحملة الأمنية التي نفذتها السلطات، في إقليم شينجيانج.

الإيغور في مصر

وكانت السلطات المصرية قد نفذت في يوليو 2017 حملة اعتقالات طالت نحو 500 من الطلبة التركستانيين الذين يدرسون بالأزهر الشريف، أدت إلى موجة انتقادات حقوقية للإجراءات المصرية.

ويقول التقرير: “اكتشفنا حالات أكثر لمضطهدين مستهدفين، في السعودية ومصر والإمارات ودول أخرى. سمعنا قصصا لطلبة مستضعفين وحجيج اعتقلوا وتم تهجيرهم”.

كما تنقل الشبكة عن أفراد من الإيغور أنهم تعرضوا لضغوطات لإجبارهم على العودة إلى الصين، حيث تم تهديد أفراد عائلاتهم في الصين بالتعرض للاعتقال حالما لم يعودوا من الخارج.

م.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى