مصر

 مشاهد مروعة لاعتداء جنود يونانيين بالضرب على مهاجر مصري 

تعرَّض مواطن مصري للضرب المبرح بقضيب معدني، على يد جنود يونانيين، أمس الخميس 20 فبراير، أثناء محاولته دخول البلاد بطريقة غير قانونية.

https://www.youtube.com/watch?v=ZHn4_lOjQ0Q

وقال المواطن المصري، “محمود محمد” 36 عاماً، أنه كان في طريقه لعبور نهر “مريج” الواقع على الحدود التركية اليونانية، متجهاً إلى اليونان بشكل غير قانوني برفقة مهاجر سوري.

مضيفًا أن جنود يونانيين أوقفوه وانهالوا عليه ضرباً، كما قال: “ضربوني بقضيب معدني، كانوا 4 أو 5 أشخاص، الجروح تملأ جسدي ووجهي”، مشيرًا إلى أن الجنود جاءوا إليه قبل أن يصل إلى الجانب الآخر من النهر.

تعرض مواطن مصري للضرب المبرح على يد جنود يونانيين، الخميس، أثناء محاولته دخول البلاد بطريقة غير نظامية. وأفاد المصري محمود محمد (36 عاما)، لمراسل الأناضول، بأنه كان في طريقه لعبور نهر “مريج” الواقع على الحدود التركية اليونانية، متجها إلى اليونان بشكل غير قانوني برفقة مهاجر سوري. ( Gökhan Balcı – وكالة الأناضول )

وأكد المهاجر المصري، أن الجنود اليونانيين أخذوا كل ما لديه من نقود وجوازات سفر وهواتف وملابس ثم أطلقوا سراحه.

تعرض مواطن مصري للضرب المبرح على يد جنود يونانيين، الخميس، أثناء محاولته دخول البلاد بطريقة غير نظامية. وأفاد المصري محمود محمد (36 عاما)، لمراسل الأناضول، بأنه كان في طريقه لعبور نهر “مريج” الواقع على الحدود التركية اليونانية، متجها إلى اليونان بشكل غير قانوني برفقة مهاجر سوري. ( Gökhan Balcı – وكالة الأناضول )

كما أوضح أنه عاد إلى تركيا ووصل إلى منطقة مأهولة؛ فأعطاه مواطنون ثيابا، ثم نقله عناصر من الدرك إلى المستشفى للعلاج، ومنها إلى دائرة الهجرة في أدرنة.

كان مهاجرون وناشطون حقوقيون، قد أكدوا ان اعتداء الجنود اليونانيين بالضرب المبرح على المهاجرين على الحدود التركية اليونانية متكررة دائمًا.

وقالت مصادر أمنية تركية أن قوات حرس الحدود اليونانية تواصل إرغام عديد من المهاجرين على العودة إلى تركيا، عبر نهر مريج، في حين يتعين عليها تسجيلهم لديها.

وأضافت أن 55% من أصل نحو 130 ألف مهاجر أُلقي القبض عليهم العام الحالي، أعادتهم اليونان قسراً إلى تركيا، بشكل يتعارض مع اتفاقية جنيف والاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان واتفاقية الأمم المتحدة لمناهضة التعذيب.

وأشارت المصادر أن معظم المهاجرين الذين يتم دفعهم عنوةً نحو تركيا، تعثر عليهم السلطات التركية على الشريط الحدودي وهم مصابون، أو منهَكون من التعب.

كما أوضحت أن ما لا يقل عن نحو 5 آلاف مهاجر خضعوا للعلاج في المشافي التركية هذا العام؛ من جراء كدمات وإصابات مختلفة ناجمة عن تعرُّضهم للضرب من قِبل حرس الحدود اليوناني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى