صحةمصر

وفاة أول سيدة مصرية مصابة بالفطر الأسود في سوهاج

أعلن مصدر مسؤول بمديرية الشؤون الصحية بمحافظة سوهاج، عن وفاة أول سيدة مشتبه في إصابتها بمرض “الفطر الأسود” في المحافظة.

وأوضح المصدر، أن السيدة كانت مصابة بفيروس كورونا، واشتبه الأطباء بإصابتها بالفطر الأسود بعد ملاحظتهم ظهور علامات سوداء بمنطقة الأنف.

وفي وقت سابق قال مصدر مسؤول بمديرية الشؤون الصحية بمحافظة سوهاج، إنه يجري الآن تخصيص غرف منفصلة لعزل حالات الإصابة بالفطر الأسود، تحسبا لانتشاره بالمحافظة.

وأشار المسؤول، إنه يجري الآن تخصيص غرف منفصلة لعزل حالات الإصابة بالفطر الأسود، تحسبا لانتشاره بالمحافظة.

الفطر الأسود

كانت وزارة الصحة قد حذرت في تقرير أمس السبت، من أن نسبة وفيات مرض الفطر الأسود قد تصل من 20 إلى 50%، وأن طرق وقف عدوى تتضمن استئصال الأعضاء المصابة.

جاء ذلك في تقرير أعدته إدارة مكافحة العدوى بوزارة الصحة المصرية، بعد انتشار كثير من التقارير والشائعات والمعلومات المغلوطة، عقب إصابة ووفاة الفنان سمير غانم بالمرض.

وحذر التقرير من أن مرض الفطر الأسود بإمكانه حصد نسب مرتفعة من الوفيات في حال لم يتم التعامل معه وعلاجه مبكراً.

وأشار التقرير إلى أن العلاج يتم بأدوية مضادة للفطريات تحت إشراف طبي، ولكن بعض الحالات تتطلب إزالة الأنسجة المصابة لمنع انتشار العدوى، مثل العينين والفك العلوي.

ونوه التقرير إلى أن المرض غير معد ولا ينتقل بين الأشخاص أو عن طريق الحيوانات.

تزايد الإصابات

وذاع صيت الفطر الاسود فى مصر، بعد أن تسبب فى وفاة الفنان الراحل سمير غانم.

وأكد د. محمود زكي، رئيس جامعة طنطا، رصد حالات كثيرة مصابة بالفطر الأسود.

لكن زكي تراجع عن تصريحاته وقال :”ما تحدثت عنه هو أن المرض موجود من زمان.. وأن حالات الفطر الأسود يتم رؤيتها في المستشفيات الجامعية منذ زمن مرة كل شهرين.. لكنها بدأت تتزايد نتيجة لكن زكي تراجع عن تصريحاته وقال :”ما تحدثت عنه هو أن المرض موجود من زمان.. وأن حالات الفطر الأسود يتم رؤيتها في المستشفيات الجامعية منذ زمن مرة كل شهرين.. لكنها بدأت تتزايد نتيجة استخدام أصحاب الأمراض المزمنة توليفة من بعض الأدوية من بعض الصيدليات، دون الرجوع للطبيب المختص”.

وأكد أن المرض ليس معدٍ، ولا يمثل خطورة، ويتم التعامل معه بمضادات الفطريات، وطالب المواطنين بالابتعاد عن الأدوية مجهولة المصدر، والالتزام بارتداء الكمامة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات