مصر

مصرع تلميذة بالعجوزة بعد سقوطها من الدور الثالث.. والشهود: “كانت تصرخ وتطالب بوالدتها”

أصدرت النيابة العامة، بياناً قالت فيه أنها تُحقّق في واقعة وفاة تلميذة في الصف الثاني الابتدائي بمدرسة العجوزة، سقطت من طابق الثالث.

وباشرت النيابة، التحقيق في إخطارٍ تلقتْهُ من قسم شرطة العجوزة، بوفاة الطالبة، حالَ تواجدِها بمدرستِها إثرَ سقوطِها من الطابق الثالث الذي يقع به فصلُها الدراسي.

وقال بيان النيابة، أنها اتخذت عدّةَ إجراءات منها، معاينة مسرح الحادث، والتحفظ على أجهزة المراقبة بها لفحصها، وسؤال شهود الواقعة.

وخَلصَت النيابة العامة من هذه الإجراءات لسقوط الفتاة من الطابق الثالث فوق الأرضي الذي يبلغ ارتفاع سوره ستين سنتيمترًا.

مصرع تلميذة بالعجوزة

وسألت النيابة العامة 7 من شهود الواقعة ثلاثًا، منهم من زميلات التلميذة، فاتفقت روايتُهن على تكرُّرِ بكاء الطفلة منذُ صبيحة اليوم رغبةً في حضور والدتها، ما حدا ببعض المعلمين إلى التهدئة من روعها، ثم تكرّر بكاؤُها في الحصة الرابعة فحاول المعلم آنذاك تهدئتها وسمح لها بالجلوس في مقعده، فاستغلت الطفلة انشغاله وتسللت خلسة من الفصل تجاه سور الطابق الثالث.

وشهدت إحدى الفتيات ووالدة أحد الطلاب بأبصارهم الطفلة تهرول خارج الفصل دون أحد يتبعها، وأنها تسلقت السور وسقطت منه.

وأوضح البيان أن النيابة ناظرت جثمان الطفلة فتبينت إصابتها، وسألت والدَيْها فقرَّرا اتهامهما لمسؤولي المدرسة بالإهمال في الإشراف على طفلتهما مما أدى لمصرعها.

وأضاف سألت النيابة العامة المعلم المتواجد بفصل المجني عليها وقت الواقعة، فقرَّر أنه تفاجأ باندفاعها خارج الغرفة حال حملها لحقيبة ظهرِها، وتسلقها السور، فطلب منها النزول، إلا أنها قد اختل توازنها وسقطت.

واختتم البيان: لا تزال النيابة العامة حتى ساعته، مستمرة في إجراءات التحقيق، بيانًا لكيفية وسبب حدوث الواقعة، وتحديد المسؤول عنه.

وكانت مصر سجلت مصر حالتين وفاة بين التلاميذ وإصابة 15 آخرين، مع انطلاق العام الدراسي الجديد هذا الأسبوع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى