مصر

مصرع وإصابة 3 اشخاص في حادث تصادم قطار بسيارة نقل في السويس

لقى شخص مصرعه، وأصيب اثنين أخرين، في وقت مبكر من صباح اليوم الثلاثاء، إثر تصادم قطار (السويس – الإسماعيلية)، بسيارة نقل في السويس.

وكشفت مصادر إعلامية، أن الحادث وقع إثر تصادم سيارة نقل تحمل طوب، بقطار 115 “السويس – الإسماعيلية”، بمزلقان قرية عامر بالجناين.

حادث قطار السويس

من جانبها، كشفت مصادر رسمية بمديرية الصحة بمحافظة السويس، إن الحادث أسفر عن مصرع “سعيد السيد سلمان علي”، 35 عامًا، مقيم بالشرقية، وإصابة “عربي محمود حسن”، 54 سنة، مقيم بالشرقية أيضاً، باشتباه مابعد الارتجاج وجروح  وكدمات وسحجات.

كما أصيب أحد ركاب القطار بكدمات في الساق، وتوقف القطار بينما نزل الركاب وعددهم لم يتجاوز 50 راكبا، واستقلوا سيارات أجرة للتحرك إلى مدينة السويس، إذ كان القطار في طريقه إلى محطة سكة حديد السويس عائدا من الإسماعيلية.​

وأكد مصدر طبي، أن المصابين يتم علاجهم بمستشفى السويس العام، وأن الشخص المتوفى تم نقله إلى مشرحة مستشفى السويس العام.

في الوقت نفسه، كشف مصدر بالسكة الحديد أن المعاينة أثبتت أن السيارة النقل رقم “ر و ب ٩١٣٧”، كانت تحمل طوب بناء، وأن السائق هم بعبور المزلقان إلا أنه أخطأ في تقدير الوقت والمسافة بينه وبين القطار، فوقع الحادث وتهشمت كابينة الشاحنة”.

كامل الوزير يحمل الإخوان المسؤولية

كان وزير النقل “كامل الوزير”، قد حمَل أمس جماعة “الإخوان المسلمين” مسؤولية حوادث القطارات في مصر.

وزعم الوزير، أمس الاثنين، أن أسباب الحوادث وتراجع دور السكة الحديد سببه “وجود عناصر متطرفة لا تريد لمصر الأمن والأمان والسلام”، على حد قوله.

وطالب كامل الوزير، الذي كان ضابطا كبيرا بالجيش قبل أن يعينه الرئيس عبد الفتاح السيسي وزيرا للنقل، أما جلسة البرلمان، باستبعاد العناصر التي تنتمي إلى “أنشطة متطرفة وإثارية”، إلى أماكن ووزارات غير حساسة؛ لحين صدور تعديل قانون على الخدمة المدنية يسمح باستبعادهم.

وتعقيبا على مداخلات النواب حول وجود أفراد من جماعة الإخوان في الوزارة، قال الوزير: “بخصوص وجود موظفين متطرفين وإخوان في الوزارة، فهي معلومات صحيحة ومعروفة، وحاولت الوزارة بشتى الطرق التخلص من موظفين أجمعت الجهات الأمنية أنهم ينتمون لجماعة الإخوان المسلمين”.

وأضاف: “هناك صبية مدفوعون يقومون بفك المسامير وإلقاء الحجارة على القضبان، وينتهي الأمر إلى انقلاب القطارات، ويصورونها بالموبايل”.

وتابع: “هؤلاء لا يريدون السلامة وهؤلاء ليسوا أطفالا أبرياء”، متسائلا عمن يحركهم، وقال هناك من ينام تحت القطار ويصور الأمر بالهواتف.

يذكر أن كامل الوزير كان ضابطا برتبة فريق وتولى رئاسة الهيئة الهندسية بالجيش، واختاره السيسي وزيرا للنقل خلقا للوزير هشام عرفات، الذي استقال إثر انفجار قطار في محطة رمسيس للقطارات وسط القاهرة عام 2019، وأسفر عن مقتل 20 مصريا وإصابة نحو 35 آخرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى