مصر

مصرع 6 أشخاص نتيجة للطقس السيئ في القاهرة والإسكندرية 

لقى 6 أشخاص مصرعهم، وأصيب آخرون، أمس الجمعة، نتيجة لموجة الطقس السيئ التي ضربت عدة محافظات مصرية، فيما أعلنت الاسكندرية تعطيل الدراسة اليوم السبت.

في الوقت نفسه، حذرت 3 محافظات المواطنين من النزول للشوارع “إلا للضرورة القصوى”.

وحسب وسائل إعلام، فإن تأثير موجة الطقس السيئ ظهرت بالأساس في الإسكندرية، والتي شهدت هطول أمطار غزيرة ورعدية.

في الإسكندرية، لقي 5 أشخاص مصرعهم وأصيب 6 آخرين على الأقل إثر انهيار عقارين بمنطقتي الجمرك وكرموز نتيجة الأمطار الغزيرة والطقس السيئ الذي ضرب المدينة الجمعة.

وانتشلت الحماية المدنية ثلاثة جثامين من أسفل أنقاض العقار المنهار بحي الجمرك، كما انتشلت جثة أحد الضحايا من العقار الآخر في كرموز.

وبحسب الصحيفة المحلية، فمن بين الضحايا طفلان وسيدة (58 عامًا) وطبيب (60 عامًا)، في حين بلغ عدد الإصابات 6 أشخاص على الأقل حتى الآن، وتواصل الحماية المدنية البحث عن ضحايا تحت أنقاض المبنييْن.

الإسكندرية

وكانت الإسكندرية، قد شهدت الجمعة، سقوط أمطار رعدية غزيرة أغرقت الميادين والشوارع، وارتفع منسوب المياه فى الشوارع، وأصيبت حركة المرور بالشلل.

وطالبت المحافظة ‏المواطنين بعدم النزول إلا للضرورة القصوى، مع توخي الحذر ‏واتباع التعليمات الآتية للحفاظ على سلامتهم، كما توقفت حركة المرور بميدان “فيكتور عمانويل”، بمنطقة سموحة، مع ارتفاع منسوب مياه الأمطار التي سقطت لأكثر من 7 ساعات من متواصلة.

من جانبه، أعلن محمد الشريف، محافظ الإسكندرية، تعطيل الدراسة السبت، “وفقًا للتقرير الوارد من هيئة الأرصاد الجوية، الذي توقع استمرار تعرض البلاد لحالة من عدم الاستقرار في الأحوال الجوية”.

بينما تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورا وفيديوهات لغرق شوارع وسيارات بمياه الأمطار، في المحافظة ذاتها.

القاهرة

أما في القاهرة، فقد لقيت طفلة مصرعها صعقا بالكهرباء، أثناء سيرها في شارع شرقي العاصمة، بعد سقوط سلك من عمود الإنارة نتيجة الأمطار، ما يرفع عدد الضحايا إلى 6 قتلى.

وناشد محافظ القاهرة، اللواء خالد عبد العال، المواطنين عدم النزول إلا للضرورة القصوى لعدم التأثر بموجة الطقس السيئ، وهو الأمر نفسه الذي حذرت منه محافظة الجيزة.

كما شهدت محافظات مصرية أخرى، الجمعة، سقوط أمطار، لكنها ليست غزيرة، ولم يُعلن عن تسببها في ضحايا بشرية حتى الآن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى