مصر

صور.. مصريون يخترقون جدار إسرائيلي على الحدود ويشتبكون مع الجيش قبل القبض عليهم

نشرت القناة العاشرة بالتلفزيون الإسرائيلي، صوراً، عن عملية أمنية مشتركة بين الجيشين الإسرائيلي والمصري، أسفرت عن القبض على 10 مهربين على الحدود المصرية.

وقالت القناة الإسرائيلية إن فرقا أمنية تابعة للجيش الإسرائيلي كشفت عن محاولة مشتبهين تهريب المخدرات عبر الحدود المصرية إلى إسرائيل.

وأوضحت القناة، أن حرس الحدود المصري أطلق النار على المهربين، وقامت قوة الجيش الإسرائيلي المنتشرة في المنطقة باعتقال 10 منهم وصادرت المخدرات التي كانت بحوذتهم.

وقالت القناة أن الجيش والشرطة الإسرائيلية قاموا بوضع حواجز على الطرق في المنطقة وبدأوا عمليات البحث، للتأكد من عدم وجود مشتبه بهم آخرين تمكنوا من الفرار.

وأوضحت القناة، أنه تم تسليم المشتبه بهم لقوات الأمن للتحقيق معهم، ومن المتوقع أن يتم إعادتهم بعد ذلك إلى مصر لأنهم جميعا يحملون الجنسية المصرية.

مصريون يخترقون جدار إسرائيلي على الحدود

وعن طريقة المهربين الجديدة، قالت القناة العاشرة الإسرائيلية أن مهربي المخدرات المصريين عادة ما يأتون إلى الحدود مع عبوات المخدرات، ثم يقومون برميهم من فوق السياج، وعلى الجانب الإسرائيلي، يقوم المهربون المحليون من إسرائيل بعد التنسيق مع نظرائهم المصريين بأخذ المخدرات.

لكن اتضح أن مهربي المخدرات بدأوا مؤخرًا العمل بطريقة جديدة، فبدلا من رمي المخدرات من فوق السياج والبقاء في المنطقة ، وصلوا ومعهم “مواقد” عند السياج الحدودي وقاموا بإحداث ثقوب فيه ثم عبروا الجهة الأخرى من الحدود لداخل إسرائيل.

وهكذا، فبدلاً من التعاون مع المهربين على الحدود يدخل المصريون الأراضي الإسرائيلية ويلتقون بالإسرائيليين في الأماكن المجهزة لتسليم البضائع.

وقال مسؤولون في الجيش والشرطة للتلفزيون العبري، إن هذا يرجع جزئيًا إلى مخاوف المهربين الإسرائيليين من القبض عليهم واعتقالهم، ولهذا السبب يطلبون من المصريين عبور السياج الحدودي والوصول إلى نقطة الاجتماع الذي سيكون اكتشافه أكثر صعوبة.

كما يفترضون أنه نظرًا لأنهم مواطنون مصريون يعيشون في سيناء، فمن المرجح أن يتم إطلاق سراحهم بسرعة إذا كانوا هم من تم القبض عليهم، وعادوا إلى بلادهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى