مصر

مصر الأولى عالمياً في الولادات القيصرية بنسبة 72%

أعلن الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء، في بيان، ارتفاع نسبة الولادة القيصرية بشكل غير مسبوق، حيث وصلت إلى 72% من إجمالي عمليات الولادة في مصر.

 

وأكد الجهاز، أن مصر سجلت هذا العام رقماً قياسياً اعتقلت به الصدارة العالمية في عمليات الولادة القيصرية، بنسبة وصلت إلى 72 % من إجمالي عمليات الولادة، مقابل 52% في عام 2014.

 

و يعزو البعض ارتفاع هذه المعدلات في مصر إلى العوائد الكبيرة التى يحققها الاطباء والمستشفيات، من اللجوء إلى هذه الجراحات دون حاجة طبية لها .

 

مصر الأولى عالمياً في الولادات القيصرية

 

من جانبه، قال الدكتور عمرو حسن مقرر المجلس القومي للسكان السابق إن وجود موروثات قديمة في السينما والدراما، أوضحت معاناة آلام الأم خلال ولادتها، يؤدي إلى طلب بعض السيدات إجراء الولادة القيصرية تجنبا لذلك المشهد.

 

كما أشار إلى أن من ضمن الأسباب وجود قناعة بأن حقنة “الأبيدورال” أو كما يسمونها بـ”إبرة الظهر” قد تسبب الشلل، فضلا عن عدم ممارسة الحامل للرياضة، والتي لها دور كبير في توسيع الحوض وتقوية عضلات البطن لتسهيل عملية الولادة، حيث أن الابتعاد عنها يجعلها تشعر بآلام الظهر الناتجة عن ضعف فقراته وبالتالي تستعجل الولادة القيصرية للتخلص منها.

 

ولفت عمرو حسن إلى عدم توافر العديد من الجوانب الخاصة بالخدمة الطبية اللازمة أثناء الولادة الطبيعية في بعض المستشفيات، وهو ما جعل هناك تخوفات ورهبة لدى العديد من أصحاب الطبقة الوسطى بالمجتمع من الدخول في الولادة الطبيعية وطلب القيصرية مسبقاً.

 

ووفقا لنتائج مسح صحة الأسرة المصرية لعام 2021، فإنه لوحظ ارتفاع نسبة الولادات القيصرية على مستوى الأقاليم عن مسح 2014 ليصل إلى 84% في حضر بحري مقابل 70.6%، وكذلك في حضر قبلي ليصل إلى 76% مقابل 50.2% في مسح 2014 وكانت أقل نسبة في محافظات الحدود 53%.

 

وتوصي منظمة الصحة العالمية بعدم اللجوء إلى الولادة القيصرية إلا في حالات الضرورة الطبية

 

وأشارت المنظمة الى أن المعدل الطبيعي لحالات الولادة القيصرية يجب أن يتراوح ما بين 10-15 % من مجموع الولادات، وإن تجاوز هذه المعدلات فهذا يعني أن الكثير منها يتم دون حاجة أو ضرورة طبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى