اقتصاد

مصر: البنك المركزي يخفض الفائدة 50 نقطة بدعوى انخفاض التضخم

أعلن البنك المركزي المصري، اليوم الجمعة، تخفيض أسعار الفائدة 50 نقطة أساس، بدعوى “الانخفاض الاستثنائي في التضخم”.

 

سعر الفائدة

 

وقال البنك بيان: “قررت لجنة السياسة النقدية للبنك المركزي المصري في اجتماعها، الخميس، خفض كل من سعري عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة وسعر العملية الرئيسية للبنك المركزى بواقع 50 نقطة أساس ليصل إلى 8.75% و9.75% و9.25% على الترتيب”.

 

وأشار البيان إلى أنه تم خفض سعر الائتمان والخصم  أيضًا بواقع 50 نقطة أساس إلى 9.25%.

 

وأوضح البنك، إن المعدل السنوي للتضخم العام انخفض إلى 3.4%  في أغسطس من 4.2% في يوليو، “وهو ثاني أدنى معدل مسجل بعد أكتوبر 2019، منذ ما يقرب من أربعة عشر عاما”.

 

ولفت البنك المركزي إلى أن استمرار التضخم في الانخفاض يرجع أساسا الى انخفاض المساهمة السنوية للسلع الغذائية بدرجة تفوق ارتفاع المساهمة السنوية للسلع غير الغذائية.

 

وأضاف البيان: ،التضخم ظل أقل بكثير عن النطاق الذي يستهدفه البنك المركزي عند مستوى 6 و12%، وتوقع المركزي أن يبقى التضخم حول الحد الأدنى من هذا النطاق فيما تبقى من 2020.

 

التضخم 

 

كان معدل النمو الحقيقي للناتج المحلي الإجمالي قد تراجع (بعد استثناء معدل التضخم) إلى 3.5% خلال العام المالي 2019/2020 كاملا، من 5.6% خلال النصف الأول من ذات العام، وفقا لبيانات أولية للبنك.

 

وبحسب هذه البيانات، أيضا، ارتفع معدل البطالة إلى 9.6% خلال الربع الثاني من 2020، من 7.7% خلال الربع الأول من ذات العام.

 

وعزا المركزي المصري هذا الأداء الضعيف للاقتصاد إلى “الأثر السلبي لانتشار جائحة كورونا على الاقتصاد الحقيقي”.

 

وقال البنك إن قرار لجنة السياسات النقدية “يتسق مع تحقيق استقرار الأسعار على المدى المتوسط، ويوفر الدعم المناسب للنشاط الاقتصادي في الوقت الحالي”.

 

وأضاف “ستستمر اللجنة في متابعة كافة التطورات الاقتصادية ولن تتردد في تعديل سياستها للحفاظ على الاستقرار النقدي”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى