مصر

مصر تتخطى الألف وفاة بكورونا.. و”القاهرة والجيزة والقليوبية” الأعلى في الإصابات

تخطت مصر أمس الاثنين، حاجز الألف وفاة بفيروس كورونا المستجد، بعد أن سجلت وزارة الصحة 46 حالة وفاة جديدة، ليرتفع الإجمالي إلى 1005 وفاة، بينما ارتفع إجمالي الإصابات إلى 26384 حالة، تصدرتها محافظات “القاهرة والجيزة والقليوبية”.

 

مصر تتخطى الألف وفاة

 

كانت وزارة الصحة قد أعلنت الاثنين في بيان تسجيل 1399 إصابة جديدة بالفيروس، ووفاة 46 حالة، وشفاء 410 آخرين.

 

 

وأوضح البيان أن حالات الشفاء ارتفعت إلى 6297 حالة، بخروج 410 مصابين من مستشفيات العزل، بعد تطابق تحاليلهم السالبة مرتين، بينهما 48 ساعة وفقا لنظام العمل المقر من منظمة الصحة العالمية.

 

وأشار البيان إلى أن هؤلاء المتعافين من إجمالي عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من موجبة إلى سالبة، وعددها الآن 7149 حالة.

 

إصابات مرتفعة

 

في الوقت نفسه صرح رئيس الوزراء “مصطفى مدبولي” أن التقديرات تشير إلى أن الأسبوعين المقبلين سيشهدان ارتفاع معدلات الإصابة بالفيروس، دون إحصائية أولية.

 

وأرجع مدبولي ذلك إلى ما شهدته الأيام الماضية من تزايد مضطرد في أعداد الإصابات، خاصة خلال أسبوع عطلة العيد، وفق بيان الحكومة.

 

من جانبه كشف الدكتور “خالد مجاهد” المتحدث باسم وزارة الصحة “أن المحافظات التي سجلت أعلى معدل إصابات بفيروس كورونا هي: القاهرة والجيزة والقليوبية، بينما سجلت محافظات البحر الأحمر ومطروح وجنوب سيناء أقل معدلات إصابات بالفيروس”.

 

وأضاف المتحدث أنه سيتم من الآن الاستغناء عن تسكين المصابين بالأعراض الخفيفة والمتماثلين للشفاء بأنزال ومراكز الشباب، والاستعاضة عن ذلك بعزلهم منزليا. 

 

تصريحات وزير التعليم العالي

 

كان وزير التعليم العالي “خالد عبد الغفار” قد صرح الاثنين أن إجمالي إصابات فيروس كورونا المسجلة في مصر يفوق 5 أضعاف الرقم الرسمي المعلن.

 

وأكد الوزير خلال تواجده داخل مقر المجلس الأعلى للجامعات بالقاهرة أن الأرقام المعلنة لإجمالي إصابات كورونا في مصر تساوي “خُمس الواقع” في النماذج الافتراضية وتحليل البيانات. 

كما كشف أن عدد الإصابات المعلنة بلغ أكثر من 23 ألف إصابة، وهو ما يعني أن النسبة الافتراضية لعدد الإصابات الواقعية تصل إلى 117 ألفًا.

 

كما أشار عبد الغفار إلى أن نسبة عدد وفيات كورونا قد تصل إلى 10 أضعاف العدد الرسمي المعلن، أي تتجاوز 10 آلاف وفاة.

 

وتوقع وزير التعليم العالي أن تسجل مصر “50 ألف إصابة” بفيروس كورونا قبل انكسار الجائحة مع حلول النصف الثاني من يونيو الجاري، مضيفًا: “الإصابات قد تصل إلى 100 ألف إصابة أو مليون إصابة حسب سلوكيات المواطنين”، حسب قوله.

 

وشهدت الأيام القليلة الماضية تصاعدًا كبيرًا في وتيرة الحصيلة اليومية لإصابات ووفيات كورونا بمصر، ما أثار مخاوف واسعة، خاصة مع قرار الحكومة بتخفيف إجراءات مواجهة كورونا.

 

تخفيف الحظر

 

يذكر أن الحكومة قد قررت العمل بتدابير وقائية مخففة في الشارع منذ السبت 30 مايو، حيث سيطبق حظر التجوال من الثامنة مساء وحتى الخامسة صباحا بعدما كان حتى السادسة صباحا.

 

كما أعيد فتح المحال التجارية والمولات من السادسة صباحا حتى الخامسة مساء، مع إلزام جميع المواطنين في الشوارع والمنشآت بارتداء الكمامات. 

 

وتجاهلت الحكومة مناشدة العديد من الجهات الطبية بتشديد الحظر، خاصة خلال شهر رمضان، وفرض قيود من التدابير الاحترازية وحظر التجوال، ليستمر التجوال من التاسعة مساء وحتى السادسة صباحا، بعدما كان يبدأ في الثامنة مساء.

 

كما أعادت الحكومة فتح المحال التجارية والحرفية والمراكز التجارية (المولات) يوميًا، وأعادت تشغيل الخدمات الحكومية بعودة العمل في المصالح الحكومية كالشهر العقاري والمحاكم والمرور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى