مصر

مصر تتراجع وتحتل المرتبة الـ 116 في مؤشر التنمية البشرية

احتلت مصر المرتبة الـ 116 عالميا، في مؤشر التنمية البشرية لعام 2019، وذلك بحسب تقرير صادر عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

وبحسب مؤشر التنمية البشرية لعام 2019، فإن مصر حافظت على المرتبة السابعة في إفريقيا، وتراجعت للمركز الـ12 بين الدول العربية.

وبالنسبة لمؤشر التعليم جاءت مصر في المرتبة السادسة عربيا بنسبة 64.5%.

بينما احتلت الأردن والسعودية والإمارات وقطر وسلطنة عمان المراتب الخمس الأولى عربيا في المؤشر الفرعي لأكثر الشعوب تعليما (نسبة السكان الحاصلين على التعليم الثانوي كحد أدنى كنسبة من إجمالي السكان المتجاوز أعمارهم 25 عاما)، بنسب 83.5 و72.8 و69 و68.4 و66.4%.

في حين حلّت فلسطين في المرتبة السابعة، بنسبة 60.4%، تلتها البحرين، ثم ليبيا، ثم لبنان، ثم تونس، ثم الكويت في المرتبة الـ12 عربيا، بنسبة 51.2% تلاها العراق، ثم سوريا والجزائر والمغرب واليمن وموريتانيا والسودان، في حين لم تتوافر بيانات عن ثلاث دول عربية.

تقرير التنمية البشرية 

كانت مصر قد احتلت المركز الـ115 عالميًا فى تقرير التنمية البشرية لعام 2018، متأخرة بـ4 مراكز عن تصنيف العام 2017 .

كما جاءت مصر فى المرتبة الـ11 عربيا.

وتسبق مصر 10 دول عربية وهى بالترتيب: (الإمارات، وقطر، والسعودية، وسلطنة عمان، والكويت، ولبنان، والجزائر، والأردن، وتونس، وليبيا).

 وفى عام 2017 كانت قطر فى المرتبة الأولى عربيا وفقا للمؤشر.

واحتلت النرويج المرتبة الأولى، فيما جاءت سويسرا فى المرتبة الثانية ثم أستراليا وأيرلندا وألمانيا.

 وتعتمد الأمم المتحدة والدول الأعضاء لاحتساب وقياس مؤشّر التنمية البشرية على 3 معايير، وهى: قيمة الناتج القومى الإجمالى للفرد الواحد، ويتم احتساب القيمة بالدولار الأمريكى، ومتوسط العمر، والمستوى التعليمي.

ومؤشر التنمية البشرية HDI هو مؤشر ابتكرته الأمم المتحدة يشير إلى مستوى رفاهية الشعوب فى العالم، وتصدر له تقريرا سنويا منذ عام 1990 .

وترتكز أنشطة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في منطقة الدول العربيّة على المجالات الخمسة التي تمثل أولوياته، مع التركيز بصورة خاصة علي: الحريّة، والحُكم الرشيد، والمعرفة، وتمكين المرأة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى