اقتصاد

 مصر تتسلم قرض صندوق النقد الدولي بشروط: بقيمة 1.6 مليار دولار 

تترقب مصر الحصول على الشريحة الثالثة والأخيرة البالغة 1.6 مليار دولار من قرض الاستعداد الائتماني الموقع مع صندوق النقد الدولي بقيمة 5.2 مليار دولار، بعد التوصل إلى اتفاق على مستوى الخبراء بين السلطات المصرية وبعثة صندوق النقد، وفق ما أعلنه صندوق النقد الدولي في بيان له.

قرض صندوق النقد 

 وجاء الاتفاق خلال الزيارة الافتراضية التي أجرتها بعثة صندوق النقد لمصر على مدار الأسبوعين الماضيين من أجل إجراء المراجعة الثانية لاتفاق الاستعداد الائتماني ومدته عام، وكذلك إجراء مشاورات المادة الرابعة لعام 2021 التي يعقدها الصندوق مع الدول الأعضاء، وعادة ما تكون لمرة واحدة في العام.

وأشار البيان إلى أن صرف الشريحة الثالثة مشروط بموافقة المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي، وهو الأمر المتوقع خلال الأسابيع القليلة المقبلة. 

كان صندوق النقد الدولي قد وافق في يونيو الماضي على صرف قرض لمصر بقيمة 5.2 مليار دولار لمدة عام واحد، وذلك لدعم التعافي الاقتصادي للبلاد من تداعيات جائحة “كوفيد-19”.

شروط صندوق النقد

وقالت ثماني منظمات لحقوق الإنسان والحوكمة الرشيدة في رسالة وُجهت إلى المديرين التنفيذيين لـ “صندوق النقد الدولي” فى يونيو الماضي، إن على الصندوق تأجيل التصويت على قرض بقيمة 5.2 مليار دولار أمريكي لمصر، حتى يتم تضمين متطلبات قوية لمكافحة الفساد في البرنامج ونشر شروط القرض للعموم.

وتسببت شروط صندوق النقد الدولي، في تعويم الجنيه المصري، ورفع الدعم عن الكهرباء والمياه والبنزين والسولار، وموجة غلاء عارمة واقتراب 64% من السكان من خط الفقر بحسب تصريحات البنك الدولي في مايو 2019.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى