مصر

 مصر ترفض اقتراح الامارات تشكيل “قوة عسكرية” في البحر الأحمر

كشفت مصادر مطلعة، الخميس، عن اعتراض مصر على التحركات التي تقوم بها الإمارات، لدى عدد من الدول المطلة على البحر الأحمر، من أجل تشكيل قوة عسكرية مشتركة.

قوة عسكرية مشتركة

وبحسب المصادر، تسعى الإمارات إلى أن تتولى القوة العسكرية التي ترغب في تشكيلها مهمة تأمين منطقة البحر الأحمر باعتبارها منطقة مرور للتجارة العالمية، بخلاف وجود أهداف أخرى لديها متعلقة بالمخاوف من التحركات الإيرانية، ومحاصرة تركيا في تلك المنطقة، وذلك بحسب موقع”العربي الجديد”.

وأوضحت المصادر، أن الإمارات قطعت شوطاً كبيراً، مع كل من (السودان والسعودية وإسرائيل)، بشأن تشكيل تلك القوة، موضحة في الوقت نفسه أن هناك ما يمكن تسميته بـ”الاعتراض المصري”، على تلك الخطوة في الوقت الراهن.

وأشارت تلك المصادر، إلى أن الرفض المصري كان كبيراً في مستهلّ المشاورات الخاصة بتلك القوة، بعد مطالب خليجية لمصر بالمشاركة بالجانب الأكبر من عديد العناصر المشاركة في القوة.

ويعود سبب الرفض المصري إلى أن القاهرة فوجئت بمباحثات جرت بين أبوظبي وتل أبيب، بشأن الوصول إلى صيغة تضمن مشاركة إسرائيل ضمن تلك القوة باعتبارها مشاطئة على البحر الأحمر.

ولفتت المصادر إلى أن الإمارات والسعودية اتجهتا بعد الرفض المصري للمشاركة بالقوام الأكبر من القوات، إلى التوصل لاتفاق مع الجانب السوداني لتولي هذه المهمة.

قلق مصري

وبحسب المصادر فإن القاهرة تخشى من وجود عسكري إسرائيلي رسمي في تلك المنطقة، موضحة أن هناك حالة من الغضب في المؤسسات العسكرية والأمنية المصرية، جراء الاتفاقات الإماراتية الإسرائيلية ذات التأثير المباشر على مصالح القاهرة.

كما كشفت أن المباحثات بين الإمارات والجانب الإسرائيلي في هذا الصدد شملت فرص انضمام إسرائيل إلى تكتل الدول المشاطئة للبحر الأحمر، الذي تم تدشينه في يناير الماضي في السعودية بمشاركة 8 دول، هي السعودية، مصر، الأردن، السودان، اليمن، الصومال، إريتريا، وجيبوتي تحت اسم “مجلس للدول المطلة على البحر الأحمر وخليج عدن”.

وكان وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان قد زار السودان في 8 ديسمبر الحالي، والتقى رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان، ووزير الخارجية عمر قمر الدين، حيث تناولت اللقاءات، بحسب البيانات الرسمية الصادرة، الاتفاقيات المبرمة بين الطرفين.

ويحتوي حوض البحر الأحمر على العديد من الجزر، لعل أهمها استراتيجياً بريم وحنيش في اليمن وفرسان في السعودية ودهلك في إريتريا وسواكن في السودان وجوبال وشدوان في مصر، وتؤثر جميعها على المجالين الاقتصادي والعسكري.

وتبلغ مساحة البحر الأحمر 438 ألف كيلومتر مربع تقريباً، بطول نحو 1900 كيلومتر، وأوسع نقطة فيه تبلغ 355 كيلومتراً. أما أقصى عمقه فهو 2211 متراً، مع متوسط عمق يبلغ 490 متراً، والجهات الحكومية التي تشرف على البحر فهي هيئات ومؤسسات تابعة لدول مصر والسعودية والأردن والسودان وإسرائيل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى