مصر

منصة اللاجئين تكشف: مصر تزييف أرقام ضحايا المهاجرين من أجل الحصول على تمويل

أصدرت “منصة اللاجئين في مصر”، ورقة حول قرار الاتحاد الأوروبي، بتمويل خفر السواحل المصري بقيمة (80 مليون يورو).

وكشفت المنصة أن المبلغ سيُدفع على مرحلتين بهدف “شراء معدات مراقبة الحدود البحرية”.

تزييف أرقام ضحايا المهاجرين

وأكدت المنصة، أن “النظام المصري يقوم بتزييف الأرقام الرسمية التي تتعلق بحوادث غرق مراكب المهاجرين، أو إعلان وفيات لأشخاص من أجل الحصول على أموال من الاتحاد الأوروبي”.

وأوضحت أنه “لا توجد تفاصيل عن ماهية معدات مراقبة الحدود، وكيفية استخدامها، ولا تحديد مؤشرات واضحة لضمان المساءلة عن انتهاكات حقوق الإنسان المحتملة وحماية حقوق الأشخاص المتنقلين”.

وترصد الورقة، أن الاتحاد الأوروبي سبق له تقديم تمويل من أجل تعزيز إدارة الهجرة في مصر، لكن فى الواقع ساهمت أموال ودعم الاتحاد الأوروبي في تشديد القيود على الهجرة غير النظامية في مصر.

القانون الذي من بين أمور عدة، يُجرم مساعدة المهاجرين غير النظاميين ويتعارض مع قوانين أخرى تؤدي إلى توسيع دائرة انتهاكات حقوق الإنسان تجاه الأشخاص المتنقلين، كما تنتقد ورقة المنصة، مطالبة الاتحاد الأوروبي بتعزيز التعاون بين مصر وليبيا في مجال الهجرة، خاصة وأن للبلدين سجل حافل بانتهاكات حقوق المهاجرين/ات واللاجئين/ات.

وقالت المنصة في الورقة، أنه ” يجري تتبُّع وقائع على الحدود البحرية والبرية للجانب المصري، وتم رصد تزييف الأرقام الرسمية التي تتعلق بحوادث غرق مراكب المهاجرين، أو إعلان وفيات لأشخاص”.

واتضح فيما بعد أن هؤلاء الأشخاص على قيد الحياة، ويتم احتجازهم في أماكن غير معلومة، والانتهاكات التي تلي الاعتقال التعسفي من الإهمال الطبي والترحيل القسري، كما تضيف الورقة رصدًا آخر لأوضاع اللاجئين/ات داخل البلاد.

تقرير المنصة: https://bit.ly/3zSOvT1

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى