منوعات

مصر تستعد لموكب المومياوات الملكية

تستعد القاهرة، السبت، لاستقبال موكب جنائزي غير مسبوق يشمل 22 مومياء لملوك وملكات مصر القديمة تحت اسم “موكب المومياوات الملكية” والذين يجري نقلهم من المتحف المصري في ميدان التحرير، الذي قبعوا به منذ قرن، إلى المتحف القومي للحضارة المصرية، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.

نقل المومياوات

وستُنقل مومياوات 18 ملكاً وأربع ملكات من عصور الأسر الفرعونية السابعة عشرة إلى العشرين، على متن عربات مزينة على الطراز الفرعوني تحمل أسماءهم، تباعاً بحسب الترتيب الزمني لحكمهم، اعتباراً من الساعة السادسة مساء بتوقيت القاهرة.

وتستغرق الرحلة الممتدة على نحو سبعة كيلومترات نحو 40 دقيقة، وسط حراسة أمنية مشددة، حتى تصل إلى المتحف القومي للحضارة المصرية جنوب القاهرة.

ومن المقرر أن يفتح المتحف أبوابه للجمهور في الرابع من أبريل لكن لن يتسنى للجمهور مشاهدة المومياوات سوى اعتباراً من 18 أبريل بعد الانتهاء من إعدادها للعرض.

موكب المومياوات الملكية

ويقود الموكب الملكي الملك الفرعوني سقنن رع وهو من ملوك الأسرة السابعة عشرة في القرن السادس عشر قبل الميلاد، وكان حاكماً لطيبة (الأقصر حالياً) وبدأ حرب التحرير ضد الهكسوس.

ويضم الموكب أيضاً بعض الملوك والملكات الفراعنة المعروفين بشكل واسع لدى جموع المصريين مثل الملك رمسيس الثاني، وكذلك الملكة حتشبسوت .

وينقل التلفزيون المصري هذه المراسم مع عروض موسيقية على الهواء مباشرة.
ولم تغادر المومياوات الـ22 المتحف المصري، الواقع في ميدان التحرير بوسط القاهرة، منذ بداية القرن العشرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى