اقتصادمصر

مصر تستهدف سندات دولية بـ 7 مليارات دولار بالنصف الأول من 2021 

تخطط مصر لجمع ما يصل إلى 7 مليارات دولار من أسواق الدين الدولية في النصف الأول من 2021، وفق ما ذكرته بلومبرج الشرق أمس الثلاثاء نقلا عن مصادر مطلعة، والتي كشفت أن مسؤولين مصريين خاطبوا بالفعل عددا من البنوك الدولية لتقديم المشورة بشأن الطروحات المحتملة، والتي قد تشمل سندات مقومة بالدولار واليورو. 

سندات دولية بـ 7 مليارات دولار

وفي الأسبوع الماضي، قال وزير المالية محمد معيط لـ “بلومبرج” إن مصر قد تصدر سندات دولية جديدة في الأسواق الدولية خلال النصف الأول من العام المقبل.

وفي محاولة لتنويع محفظة ديون البلاد، تدرس الحكومة أيضا إصدار ديون سيادية متغيرة العائد، ومن المتوقع أن تصدر أول صكوك سيادية العام المقبل بمجرد موافقة مجلس النواب الجديد نهائيا على مشروع القانون الجديد. وكانت الحكومة طرحت أول سندات خضراء سيادية في وقت سابق من هذا العام بقيمة 750 ألف يورو.

الديون الخارجية

وقفز الدين الخارجي لمصر بنسبة 12.2% في الربع الأخير من العام المالي المنقضي (2019-2020)، ليسجل 123.49 مليار دولار بنهاية يونيو الماضي، دون إضافة قروض صندوق النقد الدولي الخاصة بجائحة كورونا، وقروض البنك الإفريقي والبنك الدولي، وقرض ملياري من البنوك الإماراتية، وقرض المونوريل 1.9مليار دولار، وقرض جامعة الملك سلمان .

وبحسب بلومبرج، يُقدر صندوق النقد الدولي فجوة التمويل الخارجي في مصر خلال العام المالي الحالي المنتهي في يونيو بنحو 12.2 مليار دولار، مقارنة بـ9.2 مليار دولار في الفترة السابقة. ويتوقع المُقرض الذي يتخذ من واشنطن مقراً له أن تغطي مصر احتياجاتها من خلال عدة مصادر منها صندوق النقد الدولي، والمؤسسات المالية الدولية الأخرى، بالإضافة إلى مبيعات سندات اليوروبوند.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى