اقتصادمصر

رويترز: مصر تعاني من نقص الدولارات بسبب آثار الحرب في أوكرانيا

قالت وكالة الأنباء “رويترز”، أن مصر تعاني من نقص في الدولارات تفاقم بسبب الآثار غير المباشرة للحرب في أوكرانيا، والتي فرضت ضغوطا على العملة وأدت إلى تباطؤ حاد في الواردات.

ونسبت الوكالة إلى مصدرين في بنك “إتش إس بي سي” قولهما إنه منذ بداية شهر أكتوبر تم خفض الحد الأقصى للسحب الشهري لأغراض السفر إلى 1500 دولار من 5000 دولار.

ويمكن أن يسحب الحد الأقصى للعملاء في الخارج إلى 5000 دولار من 10000 دولار شهريًا.

مصر تعاني من نقص الدولارات

ونقلت رويترز، عن مصدر في البنك التجاري الدولي قوله، إن المصرف كان يسمح للعملاء بسحب ما بين 1000 و 2000 دولار قبل السفر، اعتمادًا على حجم حساباتهم، انخفاضًا من 10 آلاف دولار سابقًا.

وأوضح المصدر أن بعض العملاء، بسبب ندرة الدولار المحلي، قاموا بإيداع أموال بالعملة المحلية لسحبها بالعملة الأجنبية بالأسعار الرسمية في الخارج.

ونبهت رويترز إلى أن بنك أبوظبي قام بتخفيض الحد الأقصى لمعظم عمليات السحب النقدي في الخارج إلى 10000 جنيه مصري وفقًا لرسالة تم إرسالها للعملاء، من 50،000 جنيه مصري سابقا، في حين أن بنك مصر لديه سحوبات محدودة في الخارج إلى 1،500 دولار.

وكانت عدة بنوك مصرية في التشديد على عمليات سحب العملات الأجنبية خارجيًا وداخليًا، في خطوة قدّر بعض المهتمين أنها تأتي من أجل الحفاظ على رصيدها المتوفر من الدولار.

وقالت رويترز “على الرغم من عدم الإعلان عن أي قواعد على مستوى رسمي، فقد أرسل عدد من البنوك في الأيام الأخيرة إخطارات لإعلام العملاء الذين لديهم حسابات بالجنيه المصري بحدود شهرية جديدة لمقدار العملات الأجنبية التي يمكنهم سحبها قبل السفر أو عند استخدام بطاقات الخصم والائتمان في الخارج”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى