مصر

مصر تعلن أكبر كشف أثري بسقارة.. “100 تابوت مغلق و40 تمثالا”

أعلن وزير السياحة والآثار، خالد العناني، اليوم السبت، عن أضخم كشف أثري بمنطقة “سقارة” في الجيزة، تضمن ما يزيد عن 100 تابوت مغلق من العصر المتأخر (الأسرة الـ26) إلى جانب 40 تمثالا لمعبودات وأقنعة ملونة ومذهبة.

وكشف الوزير، في مؤتمر صحفي، تفاصيل ما وصفه بـ “أكبر كشف أثري بمنطقة آثار سقارة”، بحضور عدد من سفراء الدول الأجنبية، ورؤساء البعثات الأثرية الأجنبية العاملة بمصر.

 أكبر كشف أثري بسقارة

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية أ ش ا، عن العناني قوله، إنه “سيتم نقل تلك المقتنيات وتقسيمها بين المتحف المصري بالتحرير، احتفالا بمرور 118 عاما على إنشائه، إلى جانب المتحف المصري الكبير، ومتحف الحضارة المصرية بالفسطاط”.

وأكد العناني على أهمية منطقة سقارة، قائلا: “إذا استمرينا في الحفائر سنكتشف مقابر آدمية وحيوانية متنوعة عديدة”.

وتابع قائلاً: “منطقة سقارة الأثرية أحد أهم أجزاء جبانة منف (أبو رواش شمالا إلى دهشور جنوبا) وهي الجبانة الوحيدة في مصر كلها التي تضم مقابر منذ بداية التاريخ المصري وحتى نهايته”.

وأشار إلى أن المنطقة تضم آثارا من العصرين اليوناني والروماني، وبها حوالي 13 هرما منها أول هرم (هرم زوسر) المدرج، وجبانة الحيوانات. واشتق اسمها من إله الجبانة “سكر/ سوكر”، وهو أحد آلهة الموتى والعالم الآخر في العقائد المصرية القديمة.

والمعروف أن منطقة سقارة هي إحدى أهم المواقع الأثرية في مصر، وتزيد مساحتها على عشرة كيلومترات مربعة.
وهي مدرجة على قائمة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) للتراث العالمي منذ عام 1979.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى