مصر

مصر تعلن عن 24 إصابة جديدة بكورونا وحالة وفاة ثالثة “تعرف عليها”

أعلن وزير الإعلام “أسامة هيكل”، اليوم الاثنين، عن حالة وفاة ثالثة بفيروس كورونا لمواطن مصري، وإصابة 24 حالة جديدة، ليرتفع العدد الكلي إلى 150 حالة منهم 80 حالة مصرية، و3 وفيات.

من هو المتوفي.

وصرح مصدر في وزارة الصحة، أن حالة الوفاة الثالثة لمواطن مصري من مركز بلقاس بمحافظة الدقهليه، ويدعى”أحمد علي عامر” في الأربعينيات من عمره، ووافته المنية في مستشفى أبو خليفة المخصص للحجر الصحي بمحافظة الإسماعيلية.

وأكد المصدر أن المريض توفى بعد أيام قليلة من تأكد إصابته بفيروس كورونا، وكان يقطن في قرية (الكردود) بمركز بلقاس، بالقرب من مسكن المتوفاة الثانية، الذي توفت الخميس الماضي بفيروس كورونا.

في الوقت نفسه كشف أحد المواطنين عن معلومات المتوفي في بوست له على الفيسبوك وأكد فيه، أن “المتوفى كان حضر عزاء من أسبوعين وصافح كل الحضور تقريبا”.

ووجه المواطن عدد من الطلبات لأهالي القرية في بلقاس قائلًا: “المطلوب عشان نكون محددين:

– كل اللي حضروا العزا ده وسلّموا على المتوفى ياريت ياريت يروحوا يعملوا الفحوصات اللازمة، على الأقل عشان يطّمنوا على زوجاتهم وأبنائهم ومينقلوش العدوى لهم.

– أهالي بلقاس الكرام وما حولها:
لا تخرجوا من بلقاس، ابقوا بها يرحمكم الله، إذا وقع الوباء وأنتم بأرض فلا تخرجوا منها.

– أهالي بلقاس الكرام وما حولها:
تراحموا وتكافلوا يرحمكم الله، طعام الواحد يكفي الاثنين وطعام الاثنين يكفي الأربعة، اللقمة مش هي اللي هتطول عمرك ولا الجوع هينقصه، مفيش داعي للاحتكار ولا رفع أسعار السلع (حرام شرعا)

وتابع المواطن قائلًا: “مش معقول تدخل النار في كام جنيه مكسب، والله أعلم يمكن تصرفهم على دواء حد من ولادك وتبقى خسارة دنيا وآخرة”.

وأضاف: “أهالي بلقاس الكرام وما حولها وكل المسلمين..افتحوا مكبرات الصوت في المساجد على تلاوة القرآن بصوت معقول لا يؤذي المرضى، واجئروا إلى الله تعالى بالاستغفار والدعاء والتضرع”.

واختتم بالقول: ” وما كان الله معذبَهم وهم يستغفرون… والله المستعان لا إله إلا هو”.

كان وزير الإعلام قد أعلن اليوم الاثنين، عن تسجيل 24 حالة إصابة جديدة بالفيروس لترتفع عدد الإصابات بفيروس كورونا في مصر إلى 150 حالة منهم 80 حالة مصرية، و3 وفيات.

وأوضح هيكل، خلال مؤتمر صحفي بمجلس الوزراء، أن قرار تعليق حركة الطيران هدفه الحفاظ على صحة المصريين.

كما أكد أن قرار تعليق الدراسة جاء كإجراء احترازي للوقاية من الفيروس، مشدد على أنه لا يجوز أن يأخذه المصريون باستهتار ويبدأ في الخروج ويصبح الأمر كارثة.

كان رئيس الوزراء، مصطفى مدبولي، قد أعلن اليوم الاثنين، تعليق حركة الطيران في جميع المطارات المصرية، بداية من ظهر يوم الخميس المقبل، وحتى 31 مارس الجاري.

يأتي ذلك في إطار الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا، ومنع انتشاره داخل البلاد، مشيراً إلى أن شركة “مصر للطيران” الوطنية ستتكبد خسائر من جراء هذا القرار، “لكن سلامة المواطن أهم”.

وأفاد مدبولي في المؤتمر الصحفي، إن هناك قراراً مرتقباً خلال ساعات قليلة بتخفيض عدد العاملين في الوزارات والهيئات الحكومية، بهدف تقليل الاختلاط، مع استثناء المصالح الحكومية الخاصة بالخدمات الأساسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى