مصر

مصر: تفاصيل القبض على صاحب دار “ميريت للنشر” بدعوى التحرش

ألقت قوات الأمن المصرية، أمس السبت، القبض على الناشر “محمد هاشم”، صاحب دار “ميريت للنشر”، بمنطقة عابدين، بتهمة التحرش ببعض الفتيات أثناء وجودهن في الدار.

كانت مجموعة من الفتيات، قط كشفن عبر مواقع التواصل الإجتماعي، عن تحرش “محمد هاشم”، بهن، أثناء تواجدهن داخل دار النشر، كما كشفن عن التفاصيل.

صاحب دار “ميريت للنشر”

كما حررت الشاعرة “آلاء حسانين”، الحائزة على جائزة اليونسكو لشعر الفصحى عام 2015، محضر ضده برقم 2079 لسنة 2020 ،عابدين، واتهمته بالتحرش بها وهتك عرضها.

كانت آلاء في 6 يوليو الجاري، قد كشفت عن تفاصيل واقعة تحرش “هاشم” بها عبر صفحتها على الفيسبوك.

وقالت آلاء: “سنة 2019 رحت أول مرة لدار ميريت بدعوة من أحد الأصدقاء، كان وقت معرض الكتاب وعملوا احتفال في ميريت بمناسبة مرور 20 سنة عليها. تم تقديمي لمعظم الناس هناك واتعرفت على أغلب الموجودين منهم محمد هاشم اللي كان بيتم الاحتفاء بيه بشكل غير معهود”.

وتابعت: “رحب بيا وقالي مكانك وفي أي وقت ومن هذا الكلام. بعدها بيومين عديت على ميريت أجيب كتب. كان فيه في الدار شخص من العاملين فيها بالإضافة إلى هاشم. طبعًا رحب بيا وقالي لازم تشربي حاجة. قعدنا نتكلم وكانت احدى بناته نايمة في نفس الأوضة اللي قاعدين فيها، قالي تعالي ندخل الأوضة التانية عشان ما نزعجهاش.

أنا طبعا ماخطرش على بالي إن الشخص دا….. قلت تمام ندردش خمس دقايق وبعدين أجيب الكتب اللي عايزاها وأمشي”.

وأضافت قائلة: “بدون أي مقدمات هجم عليا محمد هاشم صاحب دار ميريت وبدأ يمسك جسمي ويبوس فيّا بالغصب. اتسمرت في مكاني لأن دا تصرف غير متوقع بالمرة نظرا لأن صورته في بالي كانت كويسة من كلام الاصدقاء المشتركين ولأنه حد عجوز يعني وأنا في سن بنته وكنت بتعامل معاه على هذا الأساس ولأن بينا اصدقاء مشتركين كتير ولأن بنته اللي أنا أصغر منها نايمة في الأوضة المجاورة !! حاولت أبعده عني لكنه فضل يقولي استني شوية واستمر!!”.

وزادت: “طبعا ردود أفعالي كانت بطيئة بحكم الصدمة لكني في النهاية بعدته عني وقمت ومشيت من المكان وما رجعتش تاني. واليوم دا كان من أسوأ أيام حياتي على الاطلاق. لما اشتكيت لأكثر من صديق قالي انك مش أول واحدة تقول كدا والكلام دا سمعته من أكتر من بنت في الوسط بتقول برضو إن محمد هاشم اتحرش بيها والظاهر انه معروف بالحكاية دي”.

واختتمت الشاعرة آلاء حسين شهادتها بالقول: “أتمنى من كل الستات اللي اتحرش بيهم يكتبوا تجاربهم وأتمنى من زميلاتي في الوسط اللي تعرضوا للتحرش من مدعي الوسط الخرائي يفضحوا المتحرشين. وكدا كدا ليكم يوم وهتتفضحوا واحد واحد”.

وبالفعل، استجاب عدد آخر من الفتيات لدعوة آلاء، وقمن بنشر تفاصيل تحرش “محمد هاشم” بهن، فيما نشرت “آلاء” صور من هذه الرسائل على الفيسبوك.

محمد هاشم

وبخلاف محمد هاشم صاحب دار ميريت للنشر، انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، خلال الأيام الماضية، شهادات مرعبة عن التحرش الجنسي، فجرتها واقعة التحرش الشهيرة لطالب الجامعة الأمريكية “أحمد بسام زكي” والذي تم القبض عليه بتهمة التحرش واغتصاب عدد كبير من الفتيات، مما شجع بعض الناجيات الأخريات على سرد وقائع التحرش الجنسي اللفظي أو الجسدي بهن.

كانت لجنة الشكاوى بالمجلس القومي للمرأة، قد استقبلت خلال الأسبوع الماضي وحده، 500 شكوى لتحرش جنسي لفظي وجسدي، على خلفية بيانات المجلس المؤيدة لموقف الناجيات والداعمة لهن، وخاصة بعدما قدم المجلس القومي للمرأة نفسه بلاغاً للنائب العام المصري في واقعة “بسام زكي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى