اقتصاد

مصر تقترض 1.1 مليار دولار من المؤسسة الدولية الإسلامية للتمويل

استمرارًا لمسلسل الاقتراض الخارجي الذي لا ينتهي، أعلنت وزارة البترول المصرية، اليوم الأربعاء، عن توقيع اتفاق مع المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة، يقضي بإقراض مصر 1.1 مليار دولار، لدعم سلع بترولية وتموينية بقيمة.

وقالت وزارة البترول، في بيان صحفي، “أن الاتفاقية الخاصة بتمويل استيراد المنتجات البترولية والسلع التموينية، تأتي ضمن الاتفاقية الموقعة في يناير 2018 بين وزارة الاستثمار والتعاون الدولي والمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة، التابعة للبنك الإسلامي للتنمية، بقيمة 3 مليارات دولار”.

كما صرح “هاني سالم سنيل”، الرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة، قائلًا: “هذا الاتفاق لا يتركز على التمويل فقط بل يتضمن برامج تنمية تجارة وتطوير الأعمال”.

وأكد سنبل، “أن الاتفاق سيدعم المصدرين المصريين من خلال برنامج جسور التجارة العربية الإفريقية بالتعاون مع الهيئات المصرية وخاصة هيئة تنمية الصادرات، وتنفيذ مشروع الحلول التجارية المدمجة لصالح الهيئة العامة للسلع التموينية في مصر “.

مشيرًا إلى إن المؤسسة أبرمت خمس اتفاقيات مع مصر، بمبلغ إجمالي قدره 10 مليارات دولار.

كانت الأرقام والبيانات الرسمية قد أشارت إلى ارتفاع غير مسبوق في الديون الخارجية والداخلية لمصر، مما دفع البعض للتساؤل حول قدرة البلاد على سداد ديونها.

فبحسب تقديرات البنك المركزي المصري، فإن الدين الخارجي لمصر وصل في نهاية مارس الماضي إلى نحو 106.2 مليارات دولار، مقابل نحو 88.16 مليار دولار في ذات الفترة من العام الماضي، بزيادة بلغت نحو 18.1 مليار دولار، أي ما يعادل نحو 35.1% من الناتج المحلي.

كما ارتفع الدين العام المحلي على أساس سنوي بنسبة 20.25% ليصل إلى 4.108 تريليونات جنيه (241.9 مليار دولار) نهاية ديسمبر الماضي، بما يمثل 78.2% من الناتج المحلي، منه 85.3% من الديون المستحقة على الحكومة، و8.3% على الهيئات الاقتصادية، و6.4% على بنك الاستثمار القومي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى