اقتصادمصر

مصر تقرر بيع 3 محطات كهرباء نفذتها شركة “سيمنز” بسبب الديون

كشفت مصادر حكومية، الثلاثاء، أن مصر قررت بيع حصص في 3 محطات كهرباء رئيسية، أنشأتها شركة “سيمنز الألمانية”، على مدار السنوات الست الأخيرة.

وأوضحت المصادر لصحيفة “البورصة”، أن تلك المحطات عليها ديون دولية ومحلية تتجاوز 7.3 مليارات دولار، مشيراً إلى تكثيف الحكومة طرح العديد من المؤسسات في مختلف القطاعات للبيع أمام المستثمرين، بدعوى أنها أصول غير مستغلة.

شركة سيمنز الألمانية

وأوضحت المصادر، إنّ 10 شركات عالمية أبدت رغبة في شراء حصص من 3 محطات كهرباء نفذتها شركة “سيمنز” الألمانية في العاصمة الإدارية الجديدة شرق القاهرة، وبني سويف، والبرلس، تبلغ قدرتها الإنتاجية الإجمالية 14.4 جيجاوات، بما يعادل 26% من إجمالي الطاقة الكهربائية في مصر.

ووفق المصادر ذاتها، فإنّ لجنة حكومية تجهز تقريراً شاملًا لعرضه على رئيس الوزراء مصطفى مدبولي، بشأن المشاورات التي أجريت طوال الفترة الماضية بخصوص تقييم أصول المحطات الثلاث.

وأشار وزير الكهرباء المصري محمد شاكر إلى أنه في حال الموافقة على العروض المقدمة، سيتم طرح حصص في المحطات وليس استحواذ كامل، والدولة ستحتفظ بحصة أيضاً في المحطات، من دون تحديد نسبتها.

ويخطط صندوق الثروة السيادي في مصر، الذي  صدق عبد الفتاح السيسي على إنشائه في 2018 وقرر إحالة العديد من أصول الدولة إليه، للحصول على حصة تبلغ 30% في المحطات الثلاث.

كان قد جرى إنشاء المحطات الثلاث من خلال قروض دولية ومحلية تصل إلى 114 مليار جنيه، حيث قدمت مصارف “التعمير الألماني” و”دويتشه بنك” الألماني وفرع “إتش أس بي سي” في ألمانيا، تمويلاً بقيمة 4.1 مليارات يورو، تعادل 85% من إجمالي التمويل المطلوب.

وحصلت الشركة القابضة للكهرباء، على قرض مساند من وزارة المالية المصرية بالقيمة المتبقية، التي تمثل 15% من إجمالي التمويل المطلوب لإنشاء المحطات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى