مصر

مصر تلجأ لمجلس الأمن: الاتفاق التركي الليبي انتهاك للقرارات الدولية!

قالت مصر في رسالة إلى مجلس الأمن أن الاتفاق التركي الليبي يمثل انتهاك للقرارات الدولية، و قرارات مجلس الأمن بشأن ليبيا وخاصة القرار 1970 لعام 2011، ويسمح بنقل أسلحة إلى الميليشيات غرب البلاد.

يأتي ذلك بعد أيام من نشر قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر فيديوهات مصورة لعربات هامر ومعدات عسكرية مصرية ، قالوا أنها ستغير موازين الحرب.

ونشرت شعبة الإعلام الحربي التابعة للقوات المسلحة الليبية بقيادة المشير خليفة حفتر، فيديو ظهرت فيه مدرعات مصرية جديدة بحوزة “الجيش الوطني الليبي”.

كما اعتبرت مصر في الرسالة التي وجهها، مندوبها الدائم في الأمم المتحدة، السفير محمد إدريس، إلى رئيسة مجلس الأمن لهذا الشهر (السفيرة الأميركية كلي كرافت)، وإلى أعضاء المجلس، الثلاثاء 17 ديسمبر الجاري، أن مذكرتي التفاهم بين أنقرة و”الوفاق” خرق لاتفاق الصخيرات” الموقع في 17 ديسمبر 2015، بين أطراف الليبية.

وطالبت مصر الأمم المتحدة بعدم الاعتراف بتبعات التحديد البحري بين أنقرة و”الوفاق، مشددة بكل وضوح، على رفضها وعدم اعترافها بمذكرتي التفاهم الموقعتين في إسطنبول بتاريخ 27 نوفمبر بين تركيا وحكومة الوفاق الوطني في ليبيا، اللتين نصتا على تحديد الصلاحيات البحرية في البحر المتوسط وطبيعة التعاون العسكري بين الطرفين.

وفى تعليقه على تلويح الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بإرسال قوات تركية إلى ليبيا لدعم حكومة الوفاق في طرابلس، أكد الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، أن بلاده لن تسمح لأحد بالسيطرة على ليبيا .

كما أضاف أنه “أمر في صميم الأمن القومي المصري”، مشيراً إلى أن السودان وليبيا “دول جوار” مباشر لمصر.

كما شدد على أن بلاده “لن تتخلى عن الجيش الوطني الليبي” بقيادة خليفة حفتر .

معدات عسكرية مصرية

وأكد الباحث العسكري المصري محمد منصور في تصريحات صحفية أن هذه المدرعة مصرية الصنع ظهرت لأول مرة في معرض “أيديكس-2018″، ولكنها ظهرت في ليبيا خلال اليومين الماضيين .

وأشار إلى أن هذه المدرعة لم تدخل تسليح الجيش المصري لأنها جديدة ولا زالت في طور الإنتاج، وضمن مشروعات مصرية لإنتاج عربات مدرعة محلية الصنع.

ولفت منصور إلى أن دعم مصر للجيش الليبي لا يقتصر على المدرعات والمعدات العسكرية، ولكنه أيضا يتمثل في دعم بالتقنيات المتعلقة بالأسلحة سوفيتية الصنع المتواجدة بحوزة “الجيش الوطني الليبي”.

وظهرت المركبة المدرعة الخفيفة “تاريير TAG Terrier LT 79 ” في حوزة قوات “الجيش الوطني الليبي”، والتي تعد أحدث المشاريع المشتركة بين الهيئة العربية للتصنيع وشركة “The Armored Group” الأمريكية.

ويبلغ وزن المركبة 4.6 طن ويصل إلى 5.6 بالحمولة القصوى وتمتلك محرك تويوتا ديزل 1VD-FTV بـ8 إسطوانات، مع شاحن توربيني بسعة 4500 سي سي، يولد قوة قدرها 195 حصانا، وتبلغ سرعتها القصوى 100 كم/س ومداها الأقصى 800 كم.

يصل عدد أفراد الطاقم إلى 8 أفراد بمن فيهم السائق والقائد، ويمكن تزويدها بمعدات الاستطلاع أو محطة مسلحة برشاش عامل بالتحكم عن بعد، ويبلغ مستوى حمايتها B6 القادر على صد طلقات حتى عيار 7.62 * 51 مم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى