مصر

مصر تنتظر نص اتفاق سد النهضة الذي وضعته أمريكا والبنك الدولي

عقدت اللجنة العليا لمياه النيل اليوم الخميس اجتماعاً، برئاسة مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، ومشاركة وزير الموارد المائية والرى، و ممثلى وزارتى الدفاع، والخارجية، والمخابرات العامة، بهدف استعراض نتائج اجتماعات واشنطن حول سد النهضة، وآخرها الاجتماع الذى عقد يومى 12 و13 فبراير 2020.

وأكدت اللجنة العليا لمياه النيل، تطلع مصر للحصول على نص الاتفاق الذى يتم إعداده بالتنسيق بين الولايات المتحدة والبنك الدولى.

اتفاق سد النهضة

مشيدة بالدور البناء والإيجابي، الذي تضطلع به إدارة الرئيس ترامب فى تيسير المفاوضات وتقريب وجهات النظر بين الدول الثلاث، بحسب قولها.

من جهته كشف مصدر حكومي مشارك بالمفاوضات، أنه نتيجة الاختلاف في الصياغات، أمريكا والبنك الدولي قالوا سنصيغ الاتفاقية من وجهة نظرنا، ويتم إرسالها للدول، بحسب قوله.

وكان السودان أعلن عن تأجيل توقيع الاتفاق النهائي بشأن سد النهضة بين الدول الثلاث، مؤكدًا أنه لا تنازل من جانب السودان عن جزء من حصته من مياه النيل لمصر، كما أنه لا يوجد أي طلب مصري في هذا السياق من الأساس.

وقال وزير الخارجية سامح شكري: “لدينا كل الثقة في أن علاقات الولايات المتحدة بالدول الثلاث والروابط الاستراتيجية القائمة بينها وبين مصر ستجعل المخرج من الجانب الأمريكي متوازنًا وعادلًا وموضوعيًا”.

ووفق نتائج الجولة الأخيرة، تم الاتفاق على أن يُشارك الجانب الأمريكي مع البنك الدولي في بلورة الاتفاق في صورته النهائية، وعرضه على الدول الثلاث في غضون أيام، للانتهاء منه و توقيعه قبل نهاية فبراير الجاري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى