مصر

مصر: “مفاوضات سد النهضة فشلت ولم تحقق النتائج المرجوة”

صرح وزير الخارجية “سامح شكري”، مساء أمس الأحد، أن مفاوضات سد النهضة “فشلت ولم تأت بالنتائج المرجوة”.

وأضاف شكري، في بيان، نشر على موقع الوزارة على الفيسبوك: “المحادثات لم تثمر عن شيء ملموس ولم تأت بالنتائج المرجوة، إلا أن مصر تتطلع لاستئناف المفاوضات في ظل رئاسة رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية للاتحاد الأفريقي”.

وشدد شكري في البيان، على ضرورة التوصل “لاتفاق قانوني مُلزم قبل تنفيذ المرحلة الثانية من الملء، وذلك من خلال إطلاق مسار مفاوضات جاد، وبما يراعي مصالح الدول الثلاث”.

كما أكد على أن الدولة المصرية “عبّرت عن إرادتها السياسية الخالصة للتوصل لاتفاق عادل ومتوازن يحقق لإثيوبيا أهدافها التنموية ويحفظ في ذات الوقت حقوق مصر، ويؤمّن دولتي المصب من مخاطر وأضرار هذا السد”.

سد النهضة

كانت الحكومة الإثيوبية قد أعلنت قبل اسبوع، عزمها على البدء في المرحلة الثانية من ملء الخزان بنحو 13.5 مليار متر مكعب، في منتصف العام الحالي.

وكانت إثيوبيا قد أنهت المرحلة الأولى، في يوليو الماضي، بنحو 5 مليارات متر مكعب، في إجراء قوبل باحتجاج مصري – سوداني.

وفي الوقت الذي تعتبر فيه إثيوبيا، الطاقة الكهربائية المنتجة من السد ضرورية لتلبية احتياجات الطاقة لسكانها البالغ عددهم 110 ملايين نسمة، وتصر على أن إمدادات المياه في دول المصب لن تتأثر، ترى مصر التي تعتمد على نهر النيل لتوفير 97% من احتياجاتها من المياه، أن السد يشكل تهديداً وجودياً لها.

فيما يأمل السودان أن يسهم السد الجديد في الحد من الفيضانات التي تشهدها البلاد سنوياً، لكنه يخشى في المقابل أن يؤثر عدم التوصل لاتفاق ملزم حول تشغيله سلباً على سدوده لا سيما على سدي الروصيرص و مروي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى