مصر

مصطفى بكري يطالب بوقف مؤقت لكل المشروعات الكبرى ويحذر من سحق المصريين

طالب النائب مصطفى بكري، المحسوب على الأجهزة السيادية، بوقف المشروعات القومية مؤقتًا، باستثناء حياة كريمة.

وقف المشروعات الكبرى

وأكد بكري، على أهمية وقف المشروعات القومية الكبرى لفترة من الوقت ولحين تجاوز الأزمة الاقتصادية التي تعيشها البلاد.

مراعاة الأولويات

وقال بكري: يجب مراعاة الأولويات وإعطاء احتياجات الناس الأولوية؛ خصوصًا أن هناك حالة احتقان مجتمعي، بسبب معاناة المواطنين.

وتساءل بكري مستنكرا “هل الأفضل حاليا أن يأكل الناس أم نستكمل المشروعات القومية”.

وأشار بكري إلى أن تداعيات الحرب الروسية – الأوكرانية تسببت في رفع سعر طن القمح من ٢٣٠ دولارًا إلى ٤٩٠ دولارًا، وبرميل النفط من ٦٠ دولارًا إلى ١١٥ دولارًا، وهذا له انعكاس على الميزانية في مصر، قائلًا: لا بد من الاستمرار في مراعاة البعد الاجتماعي؛ حفاظًا على كيان المجتمع.

وأنفق السيسي على المشروعات الإنشائية الكبرى، من اجل البروباجندا، مثل تفريعة جديدة لقناة السويس، وعاصمة جديدة شرق القاهرة، وشبكة الطرق والجسور، على حساب المشروعات الاقتصادية، والتعليم والصحة والصناعة والزراعة.

دس السم فى العسل

وهاجمت أبواق السلطة مصطفى بكري ، وقال وزير النقل كامل الوزير إنها تدس السم في العسل،  واصفا هذه المطالبات بـ”كلام غير مدروس”، مؤكدا أن المشروعات الكبرى التي تنفذها مصر خلال الفترة الأخيرة مهمة في تعظيم الاستيراد والتصدير، والوصول إلى منصات التجارة العالمية.

وتساءل الوزير -خلال مداخلة هاتفية مع برنامج “الحكاية” عبر فضائية “إم بي سي مصر” (MBC مصر) السعودية : كيف يذهب المواطن إلى المستشفى أو الجامعة إلا بعد عمل طريق، وزعم  أن “ألمانيا لم تنهض بعد الحرب العالمية إلا بالطرق والكباري”، وفق وصفه.

وتساءل آخرون عن الأسباب التي دفعت بكري لتجاوز الخطوط الحمراء، حيث عدّه بعضهم موجها من جهات أمنية لمحاولة امتصاص الغضب الشعبي المتصاعد جراء الأزمة الاقتصادية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى