أخبارمصر

مطار مرسى علم يستقبل رحلة استثنائية لمصريين عالقين بباريس

وصلت مطار مرسى علم الدولي، اليوم الأربعاء، رحلة استثنائية لشركة “إير كايرو” التابعة لوزارة الطيران المدني، على متنها نحو 142 راكبًا مصريًا من العالقين بفرنسا، في ظل أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد، بعد استغاثات ومناشدات متكررة.

وأعادت “مصر للطيران” العالقين الأمريكيين والكنديين والبريطانيين إلى بلادهم، لكنها تباطأت في إعادة مواطنيها المصريين. 

 

مطار مرسى علم

 

وعقب وصول المصريين العالقين بباريس إلى مطار مرسى علم، تم نقلهم إلى أحد فنادق العزل المخصصة بمدينة مرسى علم لقضاء مدة 14 يومًا، وذلك تنفيذا لقرار وزارة الصحة.

 

وأعلنت وزارة الطيران المدني عن تسيير نحو 22 رحلة طيران استثنائية لعودة المصريين العالقين بالخارج حتى مايو المقبل، بالتنسيق مع وزارتي الهجرة والخارجية.

 

مصريون عالقون بباريس

 

وبخلاف وصول مصريين عالقين بباريس إلى مطار مرسى علم، كانت العبارة “القاهرة”، قد وصلت مساء أمس الثلاثاء إلى ميناء سفاجا، بعد استغاثات طويلة، وعلى متنها 150 مصريًا، كانوا عالقين بميناء ضبا السعودي.

 

وقالت وزارة النقل في بيان لها: إنه تم تسيير رحلة بحرية للعبارة القاهرة المملوكة لوزارة النقل المصرية من ميناء سفاجا لنقل 150 مواطنًا مصريًّا من ميناء ضبا السعودي.

 

وعقب وصولهم تم تجهيز أتوبيسات خاصة لنقلهم من الرصيف إلى مكان العزل المحدد بمعرفة الحجر الصحي التابع لوزارة الصحة، في المدينة الجامعية بمنطقة “أبو عشرة”.

 

كان رواد مواقع التواصل الاجتماعي قد تداولوا مقاطع فيديو لمصريين عالقين في صحراء مدينة ضبا السعودية منذ 25 مارس الماضي.

 

وناشد العالقون وعددهم نحو 150 شخصا السلطات المصرية إعادتهم إلى بلدهم، مؤكدين أنهم تقطعت بهم السبل، ونفذت أموالهم.

 

شروط العودة

 

واستنكر العمال وقتها رفض مصر استقبالهم، رغم توفر ثلاث عبارات في ميناء ضبا وحجزهم تذاكر لهذا الغرض.

يذكر أن مئات العمال المصريين العالقين بالخارج، استغاثوا بالحكومة المصرية للسماح لهم بالعودة إلى بلادهم، في ظل أزمة فيروس كورونا، مستنكرين الشروط التي وضعتها السلطات لعودتهم، ومنها:

 

  •       دفع ثمن تذكرة العودة.

  •       دفع ثمن الإقامة في الحجر الصحي لمدة 14 يومًا.

وذلك بما يزيد على 2000 دولار، واشترطت الدفع قبل صعود الطائرة، أي مقدمًا وقبل السفر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى