منوعات

مطاعم سنغافورة تقدم لزبائنها لحوم ودواجن مصنعة فى المعامل

بدأت المطاعم في سنغافورة تقديم وجبات لزبائنها، من لحوم ودجاج مخلق فى المعامل بدءاً من 20 ديسمبر الجاري، لتكون أول دولة تفعل ذلك.

وبدأت تجارب صناعة اللحوم في المختبرات في سنغافورة منذ عدة سنوات .

لحوم ودواجن مصنعة فى المعامل

وتبدأ عملية التصنيع بالعضلات الحيوانية والدهون المزروعة من الخلايا الجذعية في أطباق صغيرة لانتاج شرائح اللحم.

ونجح علماء في جامعة هارفارد من إيجاد طريقة لتقليد شكل ونكهة اللحم الحقيقي من خلال تنمية خلايا عضلات الأبقار والأرانب على سقالة من الجيلاتين، وهو منتج بروتيني مشتق من الكولاجين.

ولصنع ألياف الجيلاتين الدقيقة، أذاب الباحثون مسحوق الجيلاتين المتاح تجاريًا في الماء وغزلوه مثل حلوى القطن، و باستخدام الإنزيمات، قام الباحثون بعد ذلك بربط الألياف بشكل متقاطع لتشكيل بنية منسوجة قوية للخلايا لتنمو عليها، بحسب نون بوست.

ووجد العلماء أن لحومهم المزروعة في المختبر يمكن تصنيفها ما بين الهامبرغر ولحم البقر.

والتحدي الأكبر للحوم المصنعة هي قبول المستهلكين وسعر التكلفة، إذ تبلغ تكلفة قطعة اللحم الكبيرة 50 دولارًا، وهي مقاربة لسعر اللحم العادي بنفس الوزن.

معوقات صناعة اللحوم

ويقول جوش تيترك مدير شركة “eat just” المتخصصة في استنبات اللحوم مختبريًا: “مجال صناعة اللحوم في المختبر يفتح مجالًا واسعًا في تصنيع الأغذية، وهو يقلل الضرر الناتج عن ذبح الحيوانات”

كما يواجه المشروع، مشكلة ثالثة وهي المرافق الحيوية التي تستخدم في هذه الصناعة، وترتيب مرافق مفاعل حيوي كبير لاستنبات أحجام هائلة من الخلايا بوتيرة تتناسب مع طلب العملاء. 

إضافة إلى مجموعات الضغط الأمريكية المرتبطة بالثروة الحيوانية والزراعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى