مصر

منظمة حقوقية تطالب بلإفراج عن 145 سيدة و89 طفلاً محبوسين على ذمم قضايا سياسية في مصر

طالبت منظمة “بلادي للحقوق والحريات”، السلطات المصرية، الإفراج على ما يقارب 145 سيدة و89 طفلا، يخضعون للحبس على ذمة قضايا سياسية في مصر.

وقالت المنظمة في بيان، إن مطلبها يأتي بالتزامن مع إعادة تفعيل وتشكيل لجنة العفو الرئاسي منذ 26 أبريل الماضي، أي ما يقارب خمسة أشهر في ما يسمى بـإفطار الأسرة المصرية الذي حضره الرئيس عبد الفتاح السيسي وعدد من الوزراء وقيادات المعارضة،

وتركز الحديث حول زيادة أعداد السجناء السياسيين الذين بلغت أعدادهم 60 ألف سجين وفقاً لتقديرات مؤسسات حقوقية.

مطالبات بالإفراج عن 234 طفل وسيدة

وسلّطت المنظمة الضوء على اعتقال ما يقرب من 138 سيدة و41 طفل وطفلة وحالياً قيد الحبس الاحتياطي.

بالإضافة إلى 7 سيدات و48 طفلاً قيد السجن أو الحبس أو المحاكمة في قضايا الرأي المختلفة “القضايا السياسية”.

كانت منظمة العفو الدولية، قد قدرت في يناير 2021، عدد السجناء السياسيين في مصر بحوالي 114 ألف سجين، أي ما يزيد عن ضعف القدرة الاستيعابية للسجون، والتي قدّرها السيسي في ديسمبر 2020 بـ55 ألف سجين.

أما الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان عدد السجناء والمحبوسين احتياطياً والمحتجزين في مصر حتى بداية مارس 2021 بنحو 120 ألف سجين، بينهم نحو 65 ألف سجين ومحبوس سياسي، وحوالي 54 ألف سجين ومحبوس جنائي، وبلغ عدد السجناء المحكوم عليهم إجمالاً نحو 82 ألف سجين، وعدد المحبوسين احتياطياً إجمالاً حوالي 37 ألفاً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى